إقتصاد

إجتماع موسّع في الاتحاد العمّالي بحث في إضراب الجمعة
الأربعاء 02 كانون ثاني 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
عقد اجتماع موسع بعد ظهر اليوم في مقر الاتحاد العمالي العام برئاسة الدكتور بشارة الاسمر، في حضور نائب رئيس الاتحاد حسن فقيه وأعضاء هيئة المكتب وبمشاركة ممثلين لروابط المعلمين في التعليم الثانوي والابتدائي نزيه جباوي وبهاء تدمري، رابطة الادارة العامة حسن وهبي ولجنة المتعاقدين الثانويين حمزة منصور، تم خلاله البحث في دعوة الاتحاد العمالي العام الى الاضراب الجمعة 4 كانون الثاني الحالي.

وبعد الاجتماع عقد مؤتمر صحافي شارك فيه الامين العام لـ"حزب سبعة" جاد داغر.

الأسمر
استهل المؤتمر بكلمة للدكتور الاسمر قال فيها: "لقاء وطني جامع بين هيئة التنسيق النقابية وروابط المعلمين والادارة العامة والمجتمع المدني و"حزب سبعة" لاطلاق صرخة بعنوان "تشكيل حكومة" لانقاذ الشعب اللبناني، وهذا الاضراب ليس موجها ضد احد وهو ليس مع احد، بل انه تحميل المسؤولية للجميع ومن ساهم في تأخير تشكيل الحكومة".

واضاف: "هذا اللقاء وهذه الدعوة الى الاضراب العام هما تعبير عن نبض الناس وشكوى المجتمع المدني الذي لا يجد سلطة تنفيذية يتوجه اليها بمطالبه الاجتماعية والمعيشية، فان تشكيل الحكومة يجب الا يكون مطلبا نقابيا او شعبيا بل هو واجب دستوري لاستكمال تكوين السلطة وان تأليف الحكومة ليس الحل بل البداية والطريق الصحيح لمعالجة مشاكل الناس العالقة منذ زمن".

وختم: "ان دعوة الاتحاد العمالي العام وقوى المجتمع المدني الى الاضراب هي لتحقيق آمال الشعب اللبناني بعنوان تشكيل حكومة، وهي صرخة ضد الظلم وبداية لايجاد مرجعية لمعالجة كل الامور والازمات المتراكمة منذ أعوام".

داغر
بدوره، اعتبر داغر ان "الاضراب هو ارقى سلاح بيد الشعب وهو فرصة للضغط لتشكيل الحكومة ورسالة قوية للسلطات السياسية، وهذا الاضراب قرره الناس ليعبر عن سخطهم من التأخير في تشكيل الحكومة".

جباوي
وأعلن جباوي "تأييد الروابط وهيئة التنسيق للاضراب ودعوة الاتحاد ولكن لن يشاركا في التنفيذ بسبب العطلة الرسمية المدرسية".

وهبي
من جهته، أعلن وهبي "تأييد رابطة الادارة العامة الاضراب"، لكنه ترك "الحرية لكل موظف في المشاركة او عدمها".

منصور
وأيد منصور "الاضراب والمشاركة فيه لأن هناك قرارات ومراسيم تحتاج الى حكومة فاعلة".