إقتصاد

لقاء تنموي في مركز إتحاد بلديات وسط وساحل القيطع وتأكيد على منع التهريب والاتجاه نحو التصنيع الزراعي والتصدير
الثلاثاء 26 حزيران 2018
المصدر: الوكالة الوطنية
أقيم في مركز إتحاد بلديات وسط وساحل القيطع في ببنين -العبدة لقاء تنموي، في حضور:النواب وهبة قاطيشا وطارق المرعبي ومصطفى حسين، مدير عام وزارة الزراعة المهندس لويس لحود، محافظ عكار عماد اللبكي، رئيس إتحاد بلديات وسط وساحل القيطع أحمد المير، رئيس إتحاد بلديات نهر الاسطوان عمر الحايك، رئيس إتحاد بلديات جرد عكار عبد الاله زكريا، رئيس اتحاد بلديات سهل عكار محمد المصري، رئيس إتحاد بلديات الشفت انطون عبود، رئيس اتحاد بلديات الدريب الغربي خليل الأسعد، رئيس اتحاد بلديات الدريب الاوسط عبود مرعب، رئيس اتحاد بلديات عكار الشمالي عبدو عبدو، رئيس اتحاد بلديات جبل اكروم محمد نعمان، رئيس اتحاد بلديات الجومة فادي بربر، رئيس مصلحة الزراعة في عكار محمد طالب، رئيس مركز حرار الزراعي المهندس طه المصطفى، مدير مركز الأبحاث الزراعية في العبدة ميشال خوري رؤساء بلديات ومخاتير.

بداية رحب المصطفى بالحضور، آملا أن "يثمر هذا اللقاء التنموي بنهضة قطاع الزراعة بجهود الجميع".

لحود 
وأكد لحود "أن في عكار زراعات أساسية كالبطاطا مثلا، وهناك منافسة خارجية لاسيما البطاطا المصرية، ونحن حريصون إزاءها على حماية إنتاجنا الوطني، حماية الإنتاج تبدأ من موضوع تأمين أسواق جديدة للبضاعة. لقد بدأنا مع مصلحة لأبحاث ومؤسسة معوض التصدير إلى أوروبا".

أضاف :"هناك أمراض حيوانية بدأت تنتقل إلى لبنان ولذلك نرفع الصوت إزاء موضوع التهريب الذي يعتبر مرض القطاع الزراعي في لبنان. وموضوع التنمية والرؤساء عون والحريري حريصون على التنمية في عكار والرئيس الحريري يتواصل معي يوميا من أجل عكار. يجب أن يكون هناك دعم للبنى التحتية الزراعية في عكار، لاسيما عبر تجهيز المختبرات وهي أساس في التصدير إلى الخارج".

اللبكي
وألقى اللبكي كلمة مقتضبة وقال: "حاضرون لأي مساعدة في هذا المجال، وإن شاء الله تكون الوزارة الجديدة وزارة خير على عكار".

قاطيشا
وأكد قاطيشا أنه يجب أن " يكون هناك تعاون بين المزارعين والنواب والوزراء، ويجب منع التهريب عبر المعابر سواء الشرعية وغير الشرعية والاتجاه نحو التصنيع الزراعي والتصدير بكميات أكبر إلى الخارج". 


حسين 
ودعا حسين "لإعادة النظر بالاتفاقيات الزراعية مع كل الدول فنستورد 800 مليون من مصر من أجل تصدير 80 مليون، لذلك هذه مشكلة حقيقية وعلينا العمل على حلها عبر مجلس النواب والحكومة".

المرعبي
ورأى المرعبي أن "هذه دعوة قيمة في منطقة تعتمد على الزراعة في الأساس، سنكمل العمل كفريق واحد للوصول إلى ما نصبو إليه".

أضاف:"نرجو العمل على الحد من التهريب وطبعا العمل على توعية المزارع لأنه أمر أساسي للغاية".

المير
واعتبر المير أن "عكار فيها العديد من المواسم الزراعية، وعندما تكون هناك سياسة واضحة من الدولة للزراعة والإتفاقيات عندها تكون النتيجة الأفضل".

أضاف:" على وزارة الزراعة مراقبة الإنتاج وكل ما له علاقة بالزراعة وتطويرها مع إقرار رزنامة زراعية لحماية المنتوج الوطني من المضاربة، ونحن في اتحاد بلديات وسط وساحل القيطع جاهزون لكل أشكال التعاون من أجل دعم وتطوير الزراعة في عكار".

زكريا 
وتمنى زكريا "معالجة صرخات كل المزارعين وأنا سأتحدث بموضوع التفاح، فثمة أكثر من 70 بالمئة من سكان الجرد يعتمدون على موسم التفاح".

أضاف " نسعى لاطلاق مهرجان لجذب الاستثمارات في هذا القطاع وتحسين النوعية من خلال الإرشاد للمزارعين، لنتدارك الأمر قبل فوات الأوان قبل دخول الموسم حيز القطاف والبيع".

بعد ذلك كانت فقرة للاجابة على بعض الاسئلة من رؤساء بلديات والخبراء الزراعيين المتواجدين.