إقتصاد

لقاء للفاعليات النقابية والزراعية في بلدية تلحياة تحضيرا للمؤتمر الزراعي الوطني في عكار
الاثنين 25 حزيران 2018
المصدر: الوكالة الوطنية
عقد لقاء مع الفعاليات النقابية والزراعية والسياسية والاجتماعية في بلدية تلحياة في سهل عكار، بدعوة من "الاتحاد العام للنقابات الزراعية في لبنان" برئاسة يوسف محي الدين، تحضيرا ل"المؤتمر الزراعي الوطني" الذي سيعقد في أيلول المقبل.

شارك في اللقاء، النائب محمد سليمان، القاضي الشرعي الشيخ خلدون عريمط، رئيس تعاونيه مزارعي البطاطا في عكار عمر الحايك، رئيس اتحاد بلديات سهل عكار محمد المصري، منسق تيار "المستقبل" في عكار خالد طه وعدد من رؤساء البلديات والمخاتير والمزارعين.

بعد كلمة لرئيس "نقابة مزارعي الخضار في الشمال" خضر الميدا رحب فيها بالمشاركين، وشرح "الواقع الزراعي العام الذي تعيشه عكار والسبل الكفيلة بتدعيم هذا القطاع لتأمين نهوضه واستمراره وعيش كريم للعاملين به، وضع النائب محمد سليمان في مداخلته، نفسه "بتصرف مزارعي عكار لنقل التوصيات التي ستصدر عن هذه اللقاءات لايصالها الى المراجع المختصة، لان الزراعة تشكل الامن الاقتصادي والاجتماعي لمنطقتنا، ودولة الرئيس سعد الحريري الى جانب مزارعي عكار".

عريمط
واثنى الشيخ عريمط على اللقاء "لما يشكله من اهتمام في القطاع الزراعي"، وشكر بلدية تلحياة لاستضافتها المؤتمر "من اجل تشجيع الزراعة وتحصينها"، ولفت الى أن "هذه الندوة تقوم بعمل جيد وهذا جزء من العبادة، فزراعة الشجرة هي عبادة، والزرع يسبح بحمد الله والزراعة تخدم الانسان وتؤمن له العيش الكريم، وجميع المزارعين مدعوون للتلاقي وتدارس كيفية تحسين الانتاج واستثمار الارض بشكل افضل".

محي الدين
بدوره قال محي الدين: "لقاء اليوم هو تحضير لمؤتمر عام على مستوى الوطن، تحت عنوان ايجاد اصلاح زراعي حقيقي يطال شريحة واسعة تمثل 30 بالمئة من الشعب اللبناني، وعلينا تحديد المشاكل التي يعاني منها القطاع الزراعي وايجاد آلية عمل لحلها، ومن الاسباب الموجبة لعقد هكذا مؤتمر، وبعد دراسة موضوعية على مدى سنة كاملة، سواء عبر النقابات او التعاونيات، وقد وجدنا ان هناك عدة مسارات لانقاذ القطاع الزراعي ومنها: الدعم، وهذا غير متوفر، أما إلغاء هذا القطاع وهذه ستكون كارثة على مستوى الوطن إذ سيفرغ الريف وتكتظ المدن باحزمة البؤس، والكارثة الكبرى ستتمثل بالبطالة، إما تأمين مصادر الحماية، وهو الحل الانسب وقد يكون الوحيد، ويتمثل بفرض ضرائب قد تصل الى 70 بالمئة على المنتجات الزراعية المستوردة للحد من منافستها للمنتجات الزراعية المحلية، ومن اجل تحرير السوق اللبناني من البضائع الاجنبية".

سعيفان
وتحدث ماجد سعيفان الامين العام للاتحاد عضو اللجنة الزراعية في المجلس الاقتصادي الاجتماعي ماجد سعيفان، فأكد "اهمية عقد المؤتمر الزراعي في موعده ومشاركة كل النقابات الزراعية كي تتكامل الصورة الزراعية للمشاكل والحلول".