إقتصاد

المنتدى الاكاديمي حول البرمجيات في اليسوعية لتحسين العلاقة بين النظام التعليمي والمجالات التطبيقية العملية
الاثنين 11 حزيران 2018
المصدر: الوكالة الوطنية
نظم المركز الاوروبي - اللبناني للتحديث الصناعي ELCIM التابع لمعهد البحوث الصناعية "المنتدى الأكاديمي حول البرمجيات" (Lebanon Softshore) بالتعاون والشراكة مع كلية الهندسة في جامعة القديس يوسف والمعهد الوطني للاتصالات والمعلوماتية في جامعة القديس يوسف، في حضور عميد الكلية الدكتور فادي جعارة، مدير المركز ناجي أبي زيد، أساتذة وخبراء وأصحاب ومديري شركات معلوماتية وبرمجيات.

يهدف المنتدى إلى ردم الهوة الشاسعة التي تفرق بين حاجات شركات البرمجة المحلية والمناهج الدراسية التي يقدمها النظام التعليمي في لبنان. مع العلم أن التغيرات السريعة في مجال التكنولوجيا وتطوير البرمجيات تزيد من صعوبة مجاراة النظام التعليمي لتطوير البرمجيات وتزيد من توسع الفجوة بين الاثنين في فترة زمنية قصيرة جدا.

أجمع المحاضرون على اهمية العمل من اجل ايجاد أساليب جديدة أكثر فعالية لتحسين العلاقة بين النظام التعليمي والمجالات التطبيقية العملية في البرمجيات.

وتحدث ابي زيد عن تجربة ELCIM ومركز الابتكار والتكنولوجيا في معهد البحوث الصناعية وعن الامكانات الابتكارية الكبيرة التي يتمتع بها الافراد والشركات اللبنانية على الرغم من وجود معوقات عديدة تحد من تطورها.

وناقش الحاضرون هذه المعوقات التي تدور حول ندرة الاعتمادات المخصصة للبحوث لتمكين المساعي المستدامة والقابلة للاستمرار تجاريا، اضافة الى الفترات الزمنية غير الكافية التي تخصص للتدريب الأمر الذي يحول دون اكتساب المزيد من الخبرات.

وتناولوا أيضا مواضيع مختلفة، مثل احتياجات العمل والتحديات في صناعة البرمجيات اللبنانية، ومناهج الحوسبة في الجامعات، ودور مقدمي التكنولوجيا المتعددة الجنسيات بهدف إنشاء منصة للتواصل. 

تجدر الإشارة إلى أن لبنان سوفتشور LSS هو مجموعة برمجيات يديرها المركز اللبناني الأوروبي للتحديث الصناعي ELCIM باشراف معهد البحوث الصناعية IRI. وتتمثل مهمتها في دفع صناعة البرمجيات اللبنانية، وهي قطاع مهم من قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إلى المشهد العالمي. من خلال تزويدهم بالمعرفة والأدوات والدعم لتحمل التوسع في هذا الحجم، فإن مجموعة LSS تحتل مكانة مرموقة بين شركات تكنولوجيا المعلومات في لبنان.