إقتصاد

اليورو يصعد رغم خلافات مجموعة السبع والأنظار على مركزي أوروبا وأميركا
الاثنين 11 حزيران 2018
المصدر: رويترز
ارتفع اليورو يوم الاثنين مع تحول أنظار المتعاملين من قمة مجموعة السبع التي شهدت انقسامات إلى اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي الأوروبي الذي قد يشير لبدء إنهاء برنامج التحفيز الاقتصادي الضخم.

 

ويزيد المستثمرون مراهناتهم على أن البنك المركزي الأوروبي سيلمح يوم الخميس إلى الإنهاء التدريجي لبرنامجه الضخم لشراء السندات بحلول نهاية هذا العام، بعد سلسلة تعليقات تميل للتشديد النقدي أدلى بها مسؤولون الأسبوع الماضي.

وصعد اليورو 0.4 بالمئة إلى 1.1816 دولار، مقتربا من أعلى مستوياته في أسبوعين البالغ 1.1840 دولار الذي لامسه يوم الخميس. كما ارتفع اليورو نصف بالمئة أمام الفرنك السويسري الذي يعتبر ملاذا آمنا.

وارتفع اليورو رغم اشتداد المخاوف من نشوب حرب تجارية عالمية عقب خلاف بقمة مجموعة السبع في كندا بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب وقادة آخرين بشأن رسوم جمركية على السيارات ومسائل أخرى.

وهاجم ترامب كندا وأوروبا بسبب العجز التجاري الأميركي معهما بعدما وصل إلى سنغافورة، حيث من المقرر أن يعقد اجتماعا تاريخيا مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون يوم الثلاثاء.

وانخفض الدولار الكندي، الذي تأثر بمخاوف من أن يلغي ترامب اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية، بنسبة 0.3 بالمئة إلى 1.2960 دولار كندي للدولار الأميركي.

وقبل اجتماع المركزي الأوروبي، تشير جميع التوقعات تقريبا إلى أن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) سيرفع أسعار الفائدة يوم الأربعاء للمرة الثانية هذا العام. وسينصب تركيز السوق على توقعات مجلس الاحتياطي بخصوص مسار أسعار الفائدة في المستقبل.

ونزل الفرنك السويسري نحو 0.3 بالمئة أمام العملة الأوروبية الموحدة إلى 1.162 فرنك لليورو، بعدما رفض السويسريون خطة لتحويل القطاع المالي في البلاد.

وتمنع مبادرة المال السيادي البنوك التجارية من ضخ أموال إلكترونيا في عمليات الإقراض، ورفضها أكثر من ثلاثة أرباع المواطنين الذين أدلوا بأصواتهم في استفتاء يوم الأحد.