إقتصاد

الاتحاد النقابي برئاسة الاسمر التقى في جنيف رؤساء الاتحادات المشاركة في أعمال مؤتمر العمل الدولي
الخميس 31 أيار 2018
المصدر: الوكالة الوطنية
التقى وفد "الاتحاد النقابي اللبناني" برئاسة رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الأسمر، الذي يشارك في أعمال "مؤتمر العمل الدولي" في دورته رقم 107 المنعقدة في جنيف، عددا من رؤساء الهيئات والاتحادات النقابية المشاركة في أعمال المؤتمر ووزيرة العمل والشؤون الاجتماعية في الجمهورية العربية السورية ريما القادري.

والتقى الوفد اللبناني، الأمين العام ل"منظمة الوحدة النقابية الأفريقية" ارزقي مزهود ورئيس "اتحاد نقابات عمال كينيا"، وتم البحث في "أهمية التعاون النقابي بين العمال العرب وعمال أفريقيا وآسيا على قاعدة المصالح المشتركة في الكفاح ضد النهب والاستغلال التي تتعرض له بلدانهم، والتنسيق بين كل البلدان المتضررة من سياسات الهيمنة الاقتصادية من أجل المزيد من التحرر الاقتصادي والاجتماعي". وعرض التطورات في "القضية الفلسطينية واستمرار العدوان الإسرائيلي المجر"، مستنكرا "نقل السفارة الأميركية إلى مدينة القدس الشريف والاعتراف بها كعاصمة للاحتلال".

وشدد الأسمر على "الدور الريادي والملهم للمقاومة الوطنية اللبنانية التي دحرت الاحتلال الإسرائيلي عن معظم الأراضي اللبنانية".

منظمة العمل العربية
والتقى الوفد المدير العام ل"منظمة العمل العربية" فايز المطيري، وجرى البحث في "آخر التطورات العربية والعلاقات بين أطراف العمل في إطار المنظمة"، وجرى عرض الأنشطة التي تقوم بها المنظمة، وتم التوقف أمام "استمرار وتصاعد العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وباقي الأراضي الفلسطينية المحتلة وعلى أرض وشعب سوريا ولبنان، وضرورة العمل العربي الموحد لوقف هذا العدوان، وكذلك لاتخاذ موقف حاسم من نقل السفارة الأميركية إلى القدس المحتلة والاعتراف بها كعاصمة للعدو الصهيوني".

نقابات عمال سوريا
كما التقى الوفد، رئيس "اتحاد نقابات عمال سوريا" جمال القادري، وعرض الطرفان "العلاقة التاريخية بين عمال البلدين والشعبين والتي تتعزز يوما بعد يوم على قاعدة المصالح المشتركة والعدو الإسرائيلي المشترك"، ودانا "استمرار الحرب العدوانية على سوريا، خصوصا الاعتداءات الأخيرة".

وتطرقا الى "التضحيات الكبرى التي قدمتها وتقدمها المقاومة الوطنية اللبنانية في مواجهة الاحتلال والعدوان الإسرائيلي وقوى الارهاب والتكفير في لبنان وسوريا وغيرها من البلدان العربية".

ودانا "مواصلة قصف قطاع غزة وتدمير البنية التحتية فيها وقتل أبنائها من شيوخ وأطفال ونساء"، وأكدا "الاستمرار في مواجهة عصابات المنظمات التكفيرية والإرهابية في سوريا ولبنان والعراق ومصر وكل الدول العربية".

القادري
وفي السياق نفسه التقى الوفد، وزيرة العمل والشؤون الاجتماعية في الجمهورية العربية السورية ريما القادري التي ترأس وفد سوريا إلى المؤتمر، وجرى البحث في "الأمور المشتركة واستتباب الأمن والأمان واستعادة الدولة السورية معظم المناطق من أيدي العصابات الإرهابية والتكفيرية ومن يقف وراءها"، وأشاد الطرفان ب"دور المقاومة الوطنية اللبنانية في مواجهة العدو الصهيوني".

واجتمع الوفد مع وفد "اتحاد نقابات عمال العراق" برئاسة ستار دنبوس، حيث جرى عرض "العلاقات الأخوية بين عمال لبنان والعراق واتحاديهما، وضرورة تنسيق الموقف في منظمة العمل الدولية على المستويات كافة، وتعزيز العلاقات بين البلدين وعملاهما وشعبهما والكفاح المشترك ضد المنظمات التكفيرية والهيمنة الأجنبية".

وفي اجتماع آخر مع "اتحاد عمال نيجيريا" برئاسة مايكل ألوبا، بحث الوفد اللبناني والنيجيري العلاقة بين نقابات البلدين. فأكد الدكتور الاسمر "حقوق الشعب الفلسطيني واللبناني والسوري في مواجهة الاحتلال والعدوان وحق الشعب الفلسطيني بالعودة وتقرير المصير وبناء دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".

ويلقي الدكتور الأسمر كلمة عمال لبنان في "مؤتمر العمل الدولي" بعد ظهر اليوم.