إقتصاد

أوجيرو شاركت طالبات المدارس باليوم العالمي للفتيات في مجال تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات
الأربعاء 02 أيار 2018
المصدر: الوكالة الوطنية
نظم مكتب التعاون الدولي في هيئة "أوجيرو"، للسنة الأولى، ولمناسبة "اليوم العالمي للفتيات في مجال تكنولوجيا المعلومات والإتصالات"، إحتفالا بمشاركة 50 طالبة من الصفوف الثانوية من 8 مدارس من مناطق عدة.

وكان الاتحاد الدولي للاتصالات قد اعتمد، بموجب القرار 70 عام 2012، الخميس الرابع من شهر نيسان من كل عام للإحتفال باليوم العالمي للفتيات في مجال تكنولوجيا المعلومات والإتصالات، وذلك بهدف تهيئة بيئة عالمية تمكن وتشجع الفتيات والشابات على التفكير في متابعة دراسات والعمل في مجال تكنولوجيا المعلومات والإتصالات (ICT) الذي يشهد نموا متزايدا. وتتاح الفرصة في هذا اليوم لعشرات الآلاف من الفتيات من جميع أنحاء العالم للمرة الأولى للمشاركة في هذا النشاط الذي يمثل تجربة تفتح أعينهن على هذا المجال، مما يمكنهن من تصور مستقبلهن كعاملات فيه.

وأفادت "أوجيرو" في بيان، أنها شاركت في هذه المبادرة بهدف تشجيع الإناث على التخصص في الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات والإسهام في التوجيه العلمي للطالبات على مشارف إختيار اختصاصهن الجامعي.

ونظمت لقاء تخللته جولة ميدانية لإطلاع الفتيات على أحدث معدات تشغيل الشبكة الهاتفية الثابتة، كما تضمن مداخلات مع عدد من السيدات المميزات في مجال التكنولوجيا والإتصالات من أوجيرو ومن مؤسسات عدة، مما أتاح للطالب فرصة التفاعل معهن والإفادة من خبراتهن وتجاربهن في هذا المجال.

بو حرب
بعد التعريف بالمناسبة، أشارت رئيسة مكتب التعاون الدولي في "أوجيرو" زينة بو حرب إلى أنه "في الوقت الراهن يهيمن الذكور على القطاع، ولا سيما في المستويات العليا، لذلك تتطلع العديد من الشركات ومنها أوجيرو، إلى زيادة أعداد النساء في هذا المجال بما ينسجم مع أهداف التنمية المستدامة، ولا سيما الهدف الخامس منها الذي يرمي إلى تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين كل النساء والفتيات من إستخدام وسائل تكنولوجيا المعلومات والإتصالات، كما يهدف إلى مواجهة التدني العالمي المزمن في عدد الطالبات في مجال تكنولوجيا المعلومات والإتصالات".

قديح
تحدثت بعدها السيدة مايا قديح، مساعدة مدير الشبكات في "أوجيرو"، عن الحواجز التي قد تعوق اختيار الفتيات للتخصص في مجال التكنولوجيا والمعلومات وعرفتهن على نساء عدة في هذا المجال من لبنان ومن العالم. كما أكدت أن هذا النوع من العمل لا يؤخر قيام المرأة بدورها العائلي ضمن أسرتها.

زاروبي
وقدمت السيدة تانيا زاروبي، رئيسة فريق الربط البيني في مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية، عرضا عن أهمية دور المرأة في مجال الإتصالات والتكنولوجيا كما شاركتهن بمسيرتها العلمية والعملانية وشجعتهن على الإنخراط في هذا المجال.

يونان
وقالت مديرة شركة "مايكروسوفت" في لبنان هدى يونان: "في المجتمع، لدينا مسؤولية لتوجيه الجيل القادم ليصبح من قادة العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM). تلتزم شركة Microsoft تمكين المرأة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. كما تستثمر الشركة بشكل كبير في تشجيع المزيد من الفتيات والشابات في لبنان على متابعة هذه المواضيع لأننا نعتقد أن التمثيل المتساوي في هذه المجالات يمكن أن يدفع النمو الاقتصادي ، ويحسن المساواة ويعزز الإبتكار. نريد خلق ثقافة حيث تنجذب المزيد من النساء إلى حقول العلوم والتكنولوجيا والهندسة، وتؤمن بأنفسهن على أنهن قادرات على خلق مسار مهني في صناعة التكنولوجيا".

عون
وأكدت زينة عون، رئيسة مصلحة الحماية والأمان في دائرة المعلوماتية في مصرف لبنان، أن "المرأة تمتلك المعلومات وتسيطر على التقنيات وتتفوق في الإبداع وتمارس التعاون والعمل بروح الفريق الواحد. كما أن الثبات وحسن التقدير والتميز، وهي مواصفات اساسية للنجاح في تكنولوجيا المعلومات، جميعها موجودة بالفطرة في شخصية الفتيات". وشرحت للحاضرات أهمية الحماية من المخاطر الالكترونية، خصوصا "أن هذه المخاطر تزداد وتتنوع"، ودعتهن إلى "التنبه وحماية معلوماتهن الخصوصية".

داغر
وقامت المهندسة جوسلين داغر، رئيسة قطاع السنترالات في "أوجيرو"، بجولة مع الفتيات لإطلاعهن على أحدث النظم التي استخدمتها "أوجيرو" أخيرا، مثل نظام IMS/EPC، وتحديث وتطوير وتوسعة شبكة الاتصالات السلكية واللاسلكية.

بعدها انضم الرئيس المدير العام ل"أوجيرو" عماد كريدية إلى الإحتفال وقام بتوزيع شهادات مشاركة للفتيات وحضهن على متابعة الدراسات والعمل في هذا المجال "نظرا للنقص الكبير في عدد السيدات في هذا المجال".

وانتهى الاحتفال بالتقاط الصور التذكارية.