إقتصاد

ألفا وإريكسون اطلقا أول حدث عن الجيل الخامس الجراح: سنقدم الخدمات اللازمة ونواكب أحدث التقنيات العالمية
الأربعاء 02 أيار 2018
المصدر: الوكالة الوطنية
أقامت شركة "ألفا"، بإدارة "أوراسكوم" للاتصالات، بالتعاون مع "إريكسون"، برعاية وزير الإتصالات جمال الجراح وحضوره، أول حدث متكامل للجيل الخامس في لبنان قدمت في خلاله الى الجمهور وطلاب الجامعات على مدى يومين في المقر الرئيسي لألفا، تقنيات عرضت لأول مرة في لبنان، وأظهرت الإمكانات والمجالات الواسعة التي توفرها شبكات الجيل الخامس 5G الى جانب السرعات الهائلة التي تؤمنها هذه التكنولوجيا والتي تتخطى السرعات الحالية بمئة مرة لتصل الى 25 غيغابيت في الثانية. وتضمنت العروض التي إستقدمت لأول مرة إلى لبنان من المؤتمر العالمي للخلوي في برشلونة Mobile World Congress نماذج عن تطبيقات الواقع الإفتراضي Virtual Reality عبر شبكات الجيل الخامس 5G ومحاكاة على قدرات الإدارة والتحكم عن بعد بإستخدام شبكات الجيل الخامس والروبوتات وشرح مفصل عن قدرات الجيل الخامس وإنترنت الأشياء IoT.

استهل الحدث بالنشيد الوطني، ثم تحدث رئيس مجلس إدارة شركة ألفا ومديرها العام مروان الحايك الذي لفت إلى أن "هذا الحدث يؤكد استعداد ألفا لإدخال تكنولوجيا الجيل الخامس التي نرى إمكاناتها لأول مرة في لبنان وهو حدث مفصلي وهام جدا لقطاع الإتصالات في لبنان ويساوي محطات تاريخية شبيهة به طبعت تاريخ الإنسانية".

وأشار الى أن "تكنولوجيا الجيل الخامس شبيهة في أهميتها وتأثيرها لإختراع المطبعة التي غيرت مفهوم طباعة الكتب ونسخها مما أدى إلى ثورة فكرية وعصر النهضة في أوروبا، وكذلك هي شبيهة بإكتشاف الكهرباء والآلات البخارية التي غيرت مفهوم المعامل وأدت إلى الثورة الصناعية الكبرى. وهي شبيهة بإختراع الطائرة والسيارة اللتين غيرتا مفهوم النقل وقصرتا المسافات. فما بعد ال5G ليس كما قبلها".

وأوضح الحايك الى أن هذه التكنولوجيا الثورية بطبيعتها ستسمح لنا عندما تتاح تجاريا بالوصول إلى سرعات هائلة تصل، كما إختبرناها في هذا الحدث، الى 25 غيغابيت في الثانية، وتؤمن معدل استجابة latency لا يتعدى 4 ميلي ثانية (4 milliseconds) وتصل حتى 1 ميلي ثانية (1 millisecond) في بعض التطبيقات التي تتطلب دقة عالية، وهذا المعدل شبيه بسرعة استجابة دماغ الإنسان.

وقال الحايك: "يعني هذا أنه مع دخولنا الثورة الرقمية الجديدة، الذي يشكل الجيل الخامس عنصرا أساسيا فيها، سنستطيع تطوير تطبيقات تحاكي الذكاء الإفتراضي والM2M وإنترنت الأشياء. هذه الثورة التي بدأت حديثا نواكبها في ألفا من بداياتها، وهو إستمرار لمسيرتنا في هذا المجال. فكنا أول من أطلق الGSM، وصولا الى ال5G. وبين المحطتين، كنا أول من أطلق تكنولوجيات الأجيال الثالث والرابع والرابع المتقدم، وكل هذا أوصلنا اليوم إلى أن نكون "مزود سعادة" happiness provider إلى اللبنانيين من خلال نوعية الخدمة وسرعات الإنترنت التي نرى انعكاسها على حياتهم وأعمالهم بكل تفاصيلها".

ولفت الحايك إلى ان الجيل الخامس "سيؤثر على الإقتصاد بشكل هائل في السنوات ال15 المقبلة. فمن المتوقع أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي العالمي بنسبة 2.9%، فيما سيساهم الجيل الخامس بنسبة نم 0.2% من هذا الناتج الإجمالي. كما ستخلق 22 مليون وظيفة جديدة عالميا، معظمها وظائف جديدة، من هنا الدور الأساسي للقطاع التعليمي والمؤسسات التربوية لتوعية الجيل الشاب على الإختصاصات المطلوبة".

وتحدث عن تأثير الجيل الخامس على لبنان، "إذ إنه في حال إستمر نمو الدخل القومي بالوتيرة نفسها أي بنسبة 2.9% سنويا، يتوقع أن تكون مساهمة استثمارات الجيل الخامس المباشرة في الناتج القومي المحلي اللبناني ملياري دولار بين عامي 2020 و2035، ورقم شبيه في القطاعات الأخرى كالنقل والصحة والتربية، أي ما مجموعه 4 إلى 5 مليارات دولار إيرادات إضافية في السنوات ال15 المقبلة"، وهو ما يعني، "أنه مع دخولنا الجيل الخامس، سيشكل قطاع الإتصالات 10% من الناتج المحلي في لبنان في السنوات المقبلة وذلك إذا أضيفت إليه المساهمة الحالية للقطاع في الناتج القومي المحلي".

وشدد الحايك بأن "ألفا" لا تهمل العامل الإنساني والمجتمعي في مهمتها، وفي موازاة كل هذا التقدم التكنولوجي، ستضاعف مجهودها الإنساني خصوصا أنها من الشركات الأولى التي التزمت بخطة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030.

وختم قائلا: "عقبال ال6G".

الجراح
وتحدث الوزير الجراح عن وجود رغبة وإرادة حقيقيتين كي يتطور قطاع الإتصالات بسرعة ليواكب أحدث التكنولوجيا، وهذا الأمر اساس جدا لتطوير إقتصادنا ومجتعمنا، وقال: "ان شركة "ألفا" تؤدي دائما دورا إيجابيا جدا، وهي سباقة في إحتضان التقنيات الأكثر حداثة لتطوير القطاع وتقدمه، علما أن هذا أمر ليس خيارا لنا، بل ضروري لإعادة لبنان الى الموقع المتقدم الذي كان عليه مع بدايات شبكات الخلوي GSM في المنطقة".

واضاف: "مع "ألفا سنستعيد هذا الدور الريادي على مستوى المنطقة، فنقدم الخدمات اللازمة الى اللبنانيين ونواكب أحدث التقنيات العالمية".

وختم الجراح شاكرا "الحايك الذي رغم كل إنشغالاته في تطوير "ألفا" تقنيا وإداريا وماليا، لا تفوته مسؤوليته الإجتماعية، وهو رائد على هذا المستوى، ونحن داعمون له في هذا المسار".

إبراهيم
وقالت رئيسة إريكسون رافية إبراهيم: "لقد قمنا بالتركيز على تطوير النظام الإيكولوجي لتقنية الجيل الخامس وحالات الاستخدام وهذا الحدث الناجح اليوم مع شركة "ألفا" دليلا على قدرات وأداء تقنية الجيل الخامس المتطورة وخصوصا في اختبار السرعة التي بلغت 25 غيغابت في الثانية. الجيل الخامس هو التقنية التي ستبدل المسار والتي ستغير الطريقة التي نعيش بها واليوم هو بمثابة الخطوة الأولى لمسيرة لبنان نحو اعتماد الجيل الخامس".

درغام
من ناحيته، قال رئيس منطقة شمال الشرق الأوسط في إريكسون محمد درغام: "تحضر هذه المرحلة التجريبية الناجحة شبكة "ألفا" لتقنية الجيل الخامس المستقبلي، وهي دليل آخر على شراكتنا الطويلة الأمد والتي تتضمن محطات هامة مختلفة. وأنا على ثقة من أننا سنواصل التعاون مع شركائنا في "ألفا" من أجل توفير أداء للشبكات عالي الجودة في لبنان".