إقتصاد

العمالي العام في عيد العمال: أمامنا معارك لتصحيح الأجور وضمان الشيخوخة ومواجهة المزاحمة غير المشروعة
الاثنين 30 نيسان 2018
المصدر: الوكالة الوطنية
وجه الاتحاد العمالي العام في لبنان تحية ونداء إلى عمال لبنان، لمناسبة عيد العمال، قال فيه:

"يا عمال لبنان، تحية لكم في عيدكم الأغر الأول من أيار - عيد العمالي العالمي، تحية لكم أينما كنتم في المصنع والمعمل، في المتجر والمصرف، في المؤسسات العامة والخاصة، في كل مدينة وبلدة وقرية، سائقين ومزارعين وعاملين في القطاع المنظم وغير المنظم الخاص والعام، عمالا وعاملات شبابا وشابات وشيوخا، طالبي عمل أو عاطلين عن العمل خريجي جامعات ومعاهد، ألف تحية لكم في عيدكم - عيد العمال العالمي، يا منتجي الخيرات وملح الأرض - يا عمال لبنان. نحتفل غدا معا بهذا العيد في مقر اتحادكم - الاتحاد العمالي العام لنستعرض سويا ما أنجز بين عام مضى ونحدد المهمات للعام القادم".

أضاف: "أيها العاملات، أيها العمال، عملنا خلال عام مضى لنستعيد مكانة ودور ووهج اتحادكم. وناضلنا معا في العديد من الساحات ونفذنا الكثير من الاعتصامات والإضرابات والتظاهرات.
نجحنا في إقرار سلسلة الرتب والرواتب وواجهنا عمليات الصرف التعسفي وانتزاع بعض الحقوق للعمال. واجهنا المؤامرات على الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ولا نزال. وقفنا ضد قانون الإيجارات الجائر وطالبنا بخطة سكنية وطنية. وقفنا ضد زيادة الضرائب والرسوم وضد الخصخصة وبيع القطاع العام للشركات الخاصة. عملنا القليل ولا يزال أمامنا الكثير.أمامنا معركة تصحيح الأجور وفرض السلم المتحرك للأجور، أمامنا معركة ضمان الشيخوخة لحفظ معيشة العامل وكرامته بعد التقاعد. أمامنا معركة قانون عادل للإيجارات السكنية. نواجه معا ظاهرة البطالة والمزاحمة غير المشروعة من اليد العاملة غير اللبنانية. نواجه معا النتائج الاجتماعية ومخاطرها لمؤتمر باريس (4) التي لم تعرض علينا وعلى المجتمع اللبناني. نواجه معا حيتان المال وأصحاب الشركات العقارية وأرباب الشركات الحصرية وأصحاب كبار المصارف التي تهيمن على الاقتصاد الوطني. نواجه معا الفساد والهدر وندعو إلى إصلاح وهيئات رقابية ودولة قانون".

وختم: "يا عمال لبنان، عندما تكونون مع اتحادكم ونقاباتكم تكونون مع أنفسكم ومع حقوقكم ومطالبكم.عندما تكونون مع الاتحاد العمالي العام تكونون مع مستقبل أطفالكم ومجتمعكم ووطنكم. ليكن الأول من أيار يوما للوحدة بين العمال وكافة الفئات الشعبية. لنحتفل معا بهذا العيد في مقر الاتحاد صبيحة العيد في أول أيار".