أستراليا

ما جديد تطويب البطريرك إسطفان الدّويهي؟
الثلاثاء 26 شباط 2019
المصدر: نورنيوز
في زيارة هي العاشرة له إلى سيدني خلال عقدين من الزّمن، والأولى إلى ملبورن، زار خادم رعيّة إهدن زغرتا ومدير عامّ مستشفى سيّدة زغرتا الجامعيّ المونسنيور إسطفان فرنجيّة، الجالية اللّبنانيّة والزّغرتاويّة في المدينتين الأستراليّتين.

 

وفي مستهلّ زيارته، التقى فرنجيّة راعي الأبرشيّة المارونيّة في أستراليا المطران أنطوان شربل طربيه في بيت مارون في ستراثفيلد- سيدني، ثمّ قابل عددًا كبيرًا من أبناء زغرتا، وترأّس قدّاسًا لراحة أنفس موتاهم في مدافن روكوود.
أمّا في ملبورن فترأّس قدّاسًا في كنيسة سيّدة لبنان بمعاونة خادم الرّعيّة الأب آلان فارس والمونسنيور عمّانوئيل صقر والخوري طوني بو يمّين. وقام فرنجيّة بعدد من اللّقاءات، أبرزها زيارة دير الرّاهبات الأنطونيّات حيث التقى الرّئيسة العامّة الأمّ جوديت هارون.
وعند عودته إلى سيدني، التقى رئيس دير مار شربل الأب لويس الفرخ، وشارك بعدها بعدّة نشاطات إعلاميّة وثقافيّة ركّز فيها على مسيرة تطويب المكرّم إسطفان الدّويهي والخطوات المتقدّمة لتطويبه الّذي بات قريبًا بفضل أعجوبة موثّقة جديدة قدّم ملفّها إلى الفاتيكان.

وفي الختام، شكر المطران طربيه والكهنة والرّهبان والرّاهبات في سيدني وملبورن وكلّ أبناء الجالية ومؤسّساتها وفعاليّاتها. ودعا الجميع إلى "التّضامن والعمل في سبيل أستراليا ولبنان ودعم الكنيسة المارونيّة والكاثوليكيّة عمومًا".