العالم

زيارة المطران رحمة إلى السّفارة اللّبنانيّة في الكويت
الجمعة 10 شباط 2017
المصدر: جوزفين ضاهر الغول، نور الشبّاب، الكويت
  • زيارة المطران رحمة إلى السّفارة اللّبنانيّة في الكويت
  • زيارة المطران رحمة إلى السّفارة اللّبنانيّة في الكويت
شكّلت زيارة المطران رحمة إلى السّفارة اللّبنانيّة في الكويت مناسبة وطنيّة. وكانت أشبه بعرس لبنانيّ تقدّمته فرقة الدّبكة اللّبنانيّة، وكانت فرحة كبرى لكلّ ابناء الجالية المتواجدين في الكويت.

 

وأحبّ رئيس البعثة اللّبنانيّة السّفير ماهر خير التّرحيب بضيفه على الطّريقة اللّبنانيّة، وعلى مدخل السّفارة استقبل المطران رحمة والوفد المرافق بمشهد من الفلكلور اللّبنانيّ الّذي أدّى الدّبكة البعلبكيّة  بنثر الورود حملها أطفال بالزيّ اللّبنانيّ.

الاستقبال برموزه الخارجية لم يخل من العمق في الشّؤون الدّاخليّة والوطنيّة والكنسيّة. فتحدّث خير خلال مأدبة الغداء الّتي أعدّها لضيفه عن فرحة الجالية باستقبال المطران رحمة وعن فرحة الاحتفال بعيد مار مارون، الذي هو لكلّ اللّبنانيّين بكلّ طوائفهم وأطيافهم.

أمّا المطران رحمة فشكر السّفير خير على حفاوة الاستقبال واعتبر أنّ السّفارة اللّبنانيّة في الكويت هي بيت لكلّ لبنانيّ وعبّر أيضاً عن تفاؤله في عودة لبنان إلى مساره الصّحيح في الحياة السّياسيّة والوطنيّة رغم كلّ الصّعوبات والعراقيل، ورغم الأصوات المعاكسة لذلك، واعتبر رحمة أنّ هذه الأصوات ليست إلاّ أصواتاً تريد فرض وجودها، ولكن في الحقيقة الصّورة مغايرة لذلك فلبنان بدأ مسيرة العودة إلى حياة طبيعيّة رغم كلّ التّحدّيات.

وكانت كلمة للحاج حسّان الحوحو، ممثّل دار الافتاء في الكويت، عبّرت أيضاً عن جوّ الإلفة والأخوّة الّذي يسود بين أبناء الجالية اللّبنانيّة وقال إنّ هذه المناسبات والأعياد باتت مواعيد ينتظرها المسلمون والمسيحيّون معاً.

وقد ضمّ حفل الاستقبال على شرف المطران رحمة في السّفارة اللّبنانيّة في الكويت عدداً كبيراً من الشّخصيّات الرّوحيّة والزّمنيّة من رؤساء كنائس وطوائف وفي مقدّمتهم السّفير البابويّ في الكويت ومطران الرّوم الأرثوذكس غطّاس هزيم ومطران الأرمن الأرثوذكس ماسيس زوبويان والأرشمندريت بطرس غريب خادم كنيسة الرّوم الملكييّن في الكويت ورئيس الكنيسة الإنجيليّة في الكويت عمّانوئيل الغريب، وبالطّبع خادم الكنيسة المارونيّة في الكويت الخوري ريمون عيد الّذي يستضيف المطران رحمة ووفد من مجلس الرّعيّة المارونيّة في الكويت وعدد كبير من السّفراء ورجال الأعمال والشّخصيّات.

 

 وكان قد سبقت حفل استقبال السّفارة اللّبنانيّة لقاءات إعلاميّة أجراها الإعلام الكويتيّ مع المطران رحمة وأعضاء الوفد المرافق من المؤسّسات والجمعيّات المارونيّة كرئيس حركة الأرض طلال الدويهي، ومن المؤسّسة المارونيّة للانتشار حسّان العميل تحدّثوا فيها عن الموارنة وارتباطهم بلبنان والسّياسة فيه.