العالم

بعد عامين مطران السريان يبكى بعد رفع الصليب فوق كنيسة الموصل بعد تحريرها من داعش
الأربعاء 08 شباط 2017
المصدر: عنكاوا كوم
قام اليوم نيافة المطران مار نيقوديموس داؤد متي شرف رئيس طائفة السريان الارثوذكس في الموصل وكركوك واقليم كوردستان بزيارة لاول مرة لكنائس الموصل المدمرة وذلك بعد عامين ونصف بعد تحريرها من قبضة داعش التى هدمت القباب والصلبات ورفعت الريات السوداء عليها وكتبت عبارات اسلامية على الجدران .

وقام المطران بصحبة والمطران مار طيماثاوس موسى الشماني والاب الربان يعقوب باباوي وعضو مجلس النواب العراقي الاستاذ رائد اسحق وبعض ابناء الرعية باسقاط الرايات ولافتات السوداء لداعش اعلى كنيسة مار افرام للسريان الاثوذكس في الموصل لاول مرة بعد اكثر من سنتين ونصف وصلى بها صلاة التشمشت. ونعرض بالصور حجم الدمار الذى لحق بالكنيسة وبمنطقة الموصل ونيافة المطران يتجول بها وهو فى حالة حزن لما اصاب الكنيسة من جرائم داعش وقام بنفسه بشد حبل اسقاط لافتات داعش اعلى الكنيسة .

 وسادت حالة من الفرح بين المسيحيين لعودة الكنيسة وهو يتذكرون لحظات وذكريات لا تنسى قبل استيلاء داعش على المدنية وكتب احدهم رجاءنا هو المسيح فا الكنيسة ليست حجارة بل هي قلوب المؤمنين فإن هدموا بيتك يارب تعال واسكن قلوبنا دموعكم يا صاحب النيافة ما هي الا صرخة للسماء قائلة اغفر لهم لانهم لا يعرفون ماذا يفعلون