العالم

البطريرك ساكو يحتفل بالقداس في كنيسة السريان الكاثوليك في عنكاوا
الاثنين 06 شباط 2017
المصدر: بطريركيّة بابل للكلدان
بدعوة من الخوراسقف شربل عيسو، خوري كنيسة مارت شموني والقديسة حنة للسريان الكاثوليك في عنكاوا احتفل مساء الاحد البطريرك مار لويس روفائيل ساكو بالقداس في هذه الرعية، وعاونه عدد من الاباء من الكلدان والسريان، وقد حضره جمع غفير من المصلين.

وفي كلمته شكر البطريرك الخوراسقف شربل عيسو على دعوته هذه وكذلك الآباء الكهنة معاونيه. وانه سعيد ان يصلي معهم. وذكر انه في المعهد الكهنوتي كان الكلدان والسريان يدرسون سوية ويتعلمون طقوس الكنيستين وتنشأوا بنفس التنشئة. نحن شعب واحد بتسميات مختلفة وعلينا ان نعمل من اجل ترسيخ مستقبلنا. وطلب عدم الاهتمام بالقال والقيل والفيسبوك. وبخصوص الهجرة ذكر انه ليس من حقه ان يمنع أحدا من الهجرة. وان من حق كل شخص ان يقرر السفر او البقاء ولا دخل للبطريرك بهذه الشائعات. كما أشار الى انه شخصيا كأب يفكر بالكل ويحمل همّ الكل، وان اول زيارة قام بها بعد تحرير بلدات سهل نينوى كانت لبرطلة وقره قوش قبل زيارة البلدات الكلدانية. هذه ارضنا جميعا وسنعمل من اجل الحفاظ عليها واعمارها والعودة اليها. نحن شعب واحد ومصيرنا مشترك.
كما حيا البطريرك يوسف الثالث يونان والمطران يوحنا بطرس موشي وذكرهما في القداس الى جانب ذكره البطريرك مار اغناطيوس افرام الثاني واساقفة الموصل واربيل.
وختم كلامه بالدعوة الى تقديم صيام باعوثا الذي يوافق غدا الاثنين ولثلاثة أيام من اجل السلام في العراق ومن اجل عودة مهجرينا الى بلداتهم وبيوتهم.
خدم القداس طلبة المعهد الكهنوتي البطريركي الكلداني وجوقة كنيسة مارت شموني والقديسة حنة وتخلله تراتيل عربية وسريانية من الطقسين.