العالم

البطريرك ساكو لـ"عنكاوا كوم": لا نريد الاستقواء بالاجنبي وقوات دولية في سهل نينوى بل مراقبة اممية
الأربعاء 01 شباط 2017
المصدر: عنكاوا كوم
شدد البطريرك مار لويس ساكو على رفض الكنيسة الكلدانية تواجد قوات دولية اجنبية لحماية المناطق المسيحية في سهل نينوى، فيما دعا الى أن يكون للامم المتحدة أو الاتحاد الاوروبي مكاتب ومراقبين لمتابعة أستباب الامن ومنع وقوع الانتهاكات في المنطقة.

وقال ساكو في تصريح صحفي حصري لـ"عنكاوا كوم" يوم الثلاثاء إن "الدعوات غير المدروسة بتواجد قوات دولية لحماية مناطق سهل نينوى وخاصة المسيحية قد تكون عواقبها وخيمة وربما تؤدي الى استهداف أخر للمسيحيين".

وأضاف بطريرك الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم "لا نريد الاستقواء بالاجنبي"، مشيدا بالقوات العراقية باصنافها وتسمياتها المختلفة ودورها الكبير في تحرير بلدات سهل نينوى".

ورأى ساكو أن مطالبة الامم المتحدة أو الاتحاد الاوربي بتواجد مراقبين عنهم في المنطقة لمنع حدوث الانتهاكات فكرة سديدة ومطمئنة لسكان سهل نينوى، منوّها الى أنّ الطلب بوجود قوات دولية مرفوض ويحتاج الى موافقة البرلمان العراقي ويصعب تحقيقه.

وفي الشأن ذاته، جدّد البطريرك ساكو رفضه لتشكيل ميليشيات مسلحة أو فصائل مسيحية خارج أطار المؤسسات الرسمية، مشيرا الى أن حماية المواطنين العراقيين وبضمنهم المسيحيين يقع على عاتق الدولة.

تجدر الاشارة الى أن الاحزاب والفعاليات المسيحية تطالب بتوفير الحماية الدولية لمناطق سهل نينوى بعد تحريرها من سيطرة عصابات داعش الارهابية لضمان عودة المهجرين الى مناطقهم وعدم استهدافهم بطريقة عرقية مرة اخرى.