العالم

الإرهاب يستهدف مسيحيّي بوركينا فاسو من جديد
الخميس 04 تموز 2019
المصدر: نورنيوز
قُتل 4 مسيحيّون كاثوليك في باني، شمال بوركينا فاسو، بسبب وضعهم الصّليب داخل منازلهم.

 

وذكرت "زينيت" في التّفاصيل أنّ إرهابيّين أجبروا السّكّان في تلك المنطقة على الدّخول إلى منازلهم، ثمّ طرقوا باب كلّ منزل وحدّدوا هويّة أفراده بناء على انتمائهم الدّينيّ، وقتلوا 4 من بينهم.

وفي اليوم التّالي، هدّد الإرهابيّون سكّان قرية مجاورة من دون أن يسقطوا ضحايا، إلّا أنّهم "تركوا رسالة تفيد بأنّهم لا يودّون رؤية قوى الأمن والدّفاع ولا رؤية ممثّلين عن الحكومة"، كما أصدروا حكمهم للمسيحيّين الموجودين هناك بوجوب الارتداد عن ديانتهم وإلّا سيتمّ إعدامهم لدى مرورهم التّالي في القرية!"، بحسب ما نقل مدير مركز التّواصل الاجتماعيّ في أبرشيّة بورزانغا الأب فيكتور أويدراوغو.

وبالتّالي عبّر أسقف كايا الواقعة في شمال البلاد تيوفيل ناريه عن قلقه من دخول الكاثوليك في مرحلة مجهولة، طالبًا برجاء ألّا ينجرف المسيحيّون وينجرّوا في دورة العنف هذه.

يُذكر أنّه خلال أقلّ من شهرين، قُتل 12 مسيحيًّا على الأقلّ في شمال البلاد.