العالم

أفرام الثّاني يطبع زيارته إلى الهند بنداء من أجل السّلام
الاثنين 27 أيار 2019
المصدر: نورنيوز
واصل بطريرك السّريان الأرثوذكس مار إغناطيوس أفرام الثّاني زيارته الرّسوليّة الثّالثة إلى الهند، إذ زخرت عطلة نهاية الأسبوع بنشاطات عديدة، توقّف خلالها والوفد المرافق في مركز بوتنكروش البطريركيّ حيث استقبله مفريان الهند باسيليوس توماس الأوّل، ولفيف من مطارنة المجمع المحلّيّ في الهند، وحشد كبير من أبناء الكنيسة.

 

خلال زيارته، رفع أفرام الصّلاة في كنيسة مار أثناسيوس، وترأّس المجمع المحلّيّ، بعدها اجتمع باللّجنة العاملة واللّجنة الإداريّة، وتقرّر- بحسب ما أفاد إعلام البطريركيّة- أن تتابع اللّجنة الّتي كان قد عيّنها والمؤلّفة من ثلاثة مطارنة، القيام بمهام المطران المكلّف، على أن تختار هذه اللّجنة أحد المطارنة لتنسيق عملها إلى حين انتخاب مطرانًا مكلّفًا جديدًا.
مساءً، ترأّس البطريرك أفرام صلاة المساء في كنيسة مار جرجس- مالكروش، وبارك البيت الجديد الّذي يُعنى بالمسنّين والمحتاجين.

أمّا الأحد فاستهلّ نهاره بقدّاس إلهيّ ترأّسه في الكنيسة نفسها، قلّد خلاله السّكرتير البطريركيّ لشؤون الكنيسة في الهند القسّ مرقس الصّليب المقدّس، تقديرًا لخدمته في الكنيسة المقدّسة في الهند وخاصّةً في البطريركيّة؛ في حين أكّد على تمسّك كنيسته بشعبها في ملنكارا، وعلى التزامها العمل من أجل الوصول إلى السّلام والمصالحة فيتمكّن الجميع من عبادة الله في كنائس أجدادهم، لأنّه "بالانقسام لا يمكن أن نشهد لإيماننا ولإلهنا؛ هذه هي أمنيتنا بل رغبتنا كأبٍ روحيٍّ للجميع".

وتخلّل نشاط الأحد لقاء مع رئيس وزراء كيرالا السّابق أومان تشاندي، وكان بحث في أهداف زيارته الرّسوليّة الثّالثة إلى الهند.

وإختتم أفرام الثّاني يوم الأحد بتقديس كنيسة مار جرجس التّابعة لكنائس الكرسيّ الرّسوليّ في بامبرا، وجّه في ختامه كلمته الأخيرة في هذه الزّيارة إلى أبناء الكنيسة في الهند قائلاً: "يا أولادي الأحبّاء في الرّبّ صلّوا، ولا تتوقّفوا عن الصّلاة من أجل الكنيسة وآبائها الرّوحيّين ومن أجل جميع المؤمنين، وكذلك من أجل السّلام في كنيستنا هنا في ملنكارا، كي يتمكّن الجميع من العبادة وإعلان ولائه للكرسيّ الرّسوليّ بشكلٍ حرٍّ، ولكي يحلّ الله سلامه وأمانه في وسط الجماعة هنا في كيرالا".