العالم

أفرام الثّاني: الصّلاة لا تُقرّبنا من الله وحسب، بل تعلّمنا كيف نكون مسيحيّين بشكلٍ أفضل
السبت 25 أيار 2019
المصدر: نورنيوز
إحتفل بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للسّريان الأرثوذكس مار إغناطيوس أفرام الثّاني صبا ح اليوم بالقدّاس الإلهيّ، في كاتدرائيّة مار إغناطيوس النّوراني، في مانينيكارا بالهند، بحسب "إعلام البطريركيّة".

عاون أفرام الثّاني بالقدّاس لفيف من المطارنة، وبحضور المطارنة أعضاء المجمع المحلّي في الهند.

في ختام القدّاس الإلهي، وجّه البطريرك أفرام الثّاني كلمةً للمؤمنين حثّهم فيها على محبّة الرّبّ الإله ومحبّة القريب فقال: "إنّ محبّة الرّبّ الإله ومحبّة القريب هذا فقط يجلب إلى كلّ منّا السّلام والطّمأنينة، فيعمّ السّلام في العالم أجمع. كنيسة الله الحقيقيّة هي الكنيسة التي تُعلّم المحبّة والسّلام والوئام؛ وهذه وصيّتنا لكم أن تحبّوا الله وتحبّوا قريبكم، وقريبكم هو كلّ إنسان.

وإنّ الصّلاة لا تُقرّبنا من الله وحسب، بل تعلّمنا كيف نكون مسيحيّين بشكلٍ أفضل وكيف نكون سفراء ورسل للرّبّ والمُخلّص.

من غير المهمّ أن نحسب أنفسنا أقوياء، أو متعلّمين، وأن يقف إلى جانبنا أشخاص ذو نفوذ، وأن تكون الأحكام الصّادرة عن المحاكم المدنيّة لصالحنا، إن لم نُصلِّ لن نرضي الله ولن نصل إلى هدفنا بأن نكون مسيحيّين صالحين ومؤمنين ورسلاً حقيقيّين للمسيح. يظنُّ الكثيرون أنّ المال قد يوصلنا إلى حلول مرجوّة، وإنّنا سننتصر إذا كانت السّلطة والقوّة بجانبنا، وأنّ الخداع والمكر يجعلاننا نصل إلى هدفنا؛ ليست هذه هي الحال يا أولادي الأعزاء بالمسيح.

ومن خلال الصّلاة فقط، الصّلاة الصّانعة المعجزات، يمكننا أن نقف أمام الله ونسأل منه العون، وهو سيعيننا.

وأطلبُ منكم، أنتم المؤمنين، أن تصلّوا ولا تملّوا لأنّنا نؤمن بأنّه من خلال الصّلاة سيساعدنا الله لنتجاوز مشاكلنا ونخرج من الوضع الصّعب الذي نحن به؛ فالله دعانا لنُصلّي لمن يكرهوننا ولمن يضطّهدوننا، وهو دعانا لنأتي إليه، كلّ من متعَب وحمله ثقيل، لنأتي إليه ونجد السّلام والطُّمأنينة به."