العالم

هجوم جديد على كنيسة في بوركينا فاسو والنّتيجة 6 قتلى
الاثنين 13 أيار 2019
المصدر: نورنيوز
هاجمت مجموعة مسلّحة كنيسة كاثوليكيّة في مدينة دابلو- شماليّ بوركينا فاسو، خلال قدّاس الأحد الصّباحيّ، فقتلوا بطلقاتهم النّاريّة ستّة أشخاص من بينهم كاهن الكنيسة.

 

ونقلت "فرانس برس" عن رئيس بلديّة دابلو أنّه "قرابة السّاعة التّاسعة، خلال القدّاس، اقتحم مسلّحون- ويتراوح عددهم بين 20 و30 مسلّحًا- الكنيسة الكاثوليكيّة وبدأوا بإطلاق النّار فيما حاول المصلّون الفرار"، إلّا أنّهم نججوا بمنع بعض المصلّين من التّحرّك.

وقام المسلّحون بإحراق الكنيسة ثمّ متاجر ومطعمًا صغيرًا قبل أن يتوجّهوا إلى المركز الصّحّيّ حيث فتّشوه وأحرقوا سيّارة الممرّض رئيس المركز، وقد سادت المدينة أجواء هلع، ولازم السّكّان منازلهم وأغلقت المتاجر، وتحوّلت المدينة إلى "مدينة أشباح".

يُذكر أنّ الهجوم أتى بعد يومين من تحرير القوّات الخاصّة الفرنسيّة أربع رهائن في شمال بوركينا فاسو.

هذا وكانت الهجمات قد بدأتها جماعات جهاديّة قبل أربعة أعوام تحديدًا في شمال البلاد، واستهدفت بشكل خاصّ رجال دين مسلمين ومسيحيّين. وهو يُعدّ هذا الهجوم الثّاني الّذي يستهدف كنيسة خلال شهرين، إذ قُتل في نهاية آذار/ مارس أشخاص في هجوم على كنيسة بروتستانتيّة، فيما خُطف في منتصف آذار/ مارس، رئيس دير في مدينة دجيبو في الشّمال أيضًا الأب جويل يوغباري، وقُتل في 15 شباط/ فبراير الكاهن الإسبانيّ الأصل سيزار فرنانديز من الرّهبنة السّاليزيّة؛ هذا فضلاً عن قتل العديد من الأئمّة في شمال البلاد.