العالم

أساقفة غامبيا وسيراليون وليبيريا يدعون البابا لزيارة بلدانهم
الأربعاء 13 حزيران 2018
المصدر: نورنيوز
شجّع البابا فرنسيس أساقفة غامبيا وسيراليون وليبيريا خلال مقابلتهم لمناسبة زيارتهم للأعتاب الرّسوليّة، على عدم الخوف وفقدان الرّجاء وبذل الجهود اللّازمة لإقامة حوار مع المسلمين المعتدلين، بحسب ما صرّح رئيس أساقفة فريتاون المطران تشارلز غدوارد تامبا في مقابلة مع "فاتيكان نيوز".

 

ونقل المطران تامبا أجواء اللّقاء الّذي كان بمثابة لقاء بين الأخوة، دعاهم خلاله البابا إلى قيادة الكنيسة ومساعدة بعضهم البعض.

من جهتهم شكر الأساقفة البابا وأشادوا ببساطته وتواضعه، وطرحوا عليه أسئلة عديدة حول قضايا بالغة الأهمّيّة بالنّسبة للكنائس في القارّة السّمراء، ومن بينها قضيّة التّطرّف الإسلاميّ الّذي يهدّد التّعايش السّلميّ بين المسيحيّين والمسلمين في العديد من الدّول الأفريقيّة، ووجّهوا إليه دعوة كي يزور البلدان الثّلاثة الّتي يمثّلونها.

ونقل الأسقف عن البابا إعلانه عن الإعداد لوثيقة بشأن التّعاون والحوار ما بين الأديان اللّذين يمكنهما الإسهام في تحقيق السّلام والأخوّة بين المسيحيّين والمسلمين حول العالم.