العالم

هجوم مسلّح على كنيسة في عاصمة أفريقيا الوسطى
الأربعاء 02 أيار 2018
المصدر: نورنيوز
قام مسلّحون بهجوم على كنيسة فاطيما في عاصمة جمهوريّة أفريقيا الوسطى بانغي، ظهر الثّلاثاء، قُتل خلاله 16 شخصًا على الأقلّ، بينهم الأب ألبير توجومالي بابا وشرطيّ وطفل، وأصيب 96 آخرين بجروح بحسب ما أفادت "فرانس برس".

 

وأوضحت بعثة الأمم المتّحدة "مينوسكا" في بيان أنّه "إثر اعتقال قوّات الأمن عنصرًا في ميليشيا يتزعّمها نمري مطر جاموس الملقّب بـ"فورس" ردّ رفاقه بشنّ هجوم على كنيسة فاطيما الواقعة في الدّائرة السّادسة للعاصمة والّتي كان يجري فيها قدّاس".

هذا الأمر أثار غضب الكثير من السّكّان الّذين تجمّعوا في نقاط عديدة من العاصمة، ألقت الجموع الغاضبة لاكونغا القبض على شخصين اشتبهت بأنّهما مسلمان فأبرحا ضربًا حتّى الموت، كما تمّ إحراق مسجد.

ومن جهتها، أدانت مجموعة الخمس "بدون تحفّظ" الهجوم على الكنيسة والمسجد.