اجتماعية

أرواح النّاس مش لعبة
الجمعة 15 آذار 2019
المصدر: نورنيوز
"أوّل ما حضرت هالفيديو عن جريمة نيوزيلندا فكّرت إنها لعبة من ألعاب الـ GAMES مثل PUBG وغيرها من ألعاب الحرب على وسائل التواصل الاجتماعيّ والتّطبيقات على الهواتف الذّكيّة".

 

 

هذا ما قاله مدير عام تيلي لوميار، رئيس مجلس إدارة نورسات السّيّد جاك الكلاّسي كأوّل ردّة فعل عند مشاهدته الفيديو.

وأضاف: "هيدي مش أديان، مش عقائد، فالله بذل نفسه لأجل الإنسان، هيدا عمل شيطانيّ".

"أن نقتل أبرياء عزّل، ذنبهم أنّهم إلى ربّهم يصلّون، هي قمّة الشّرّ".

"أن تُعرض مباشرةً Live   على الـ  Facebook  هي قمّة الوقاحة".

وأكمل:  "إذا وسائل التّواصل والتّكنولوجيا قد توصلنا، وتوصل أولادنا والأجيال القادمة إلى مثل ما حدث اليوم، فبدونها أفضل لنا وللإنسانيّة.

 إنّها وسائل للتّواصل لا للتّقاتل...

للبناء لا للفناء...

اليوم أصبحنا أكثر إصرارًا واقتناعًا برسالة تيلي  لوميار ونورسات..." وضروري تفوت على كل بيت وبكلّ اللّغات".

بدنا وسائل تحمل السّلام إلى العالم، وسائل تمحو من أذهاننا وأذهان أولادنا والأجيال القادمة صورًا قاتمة، هي وصمة عار في صفحة البشريّة.

لضحايا العنف في نيوزيلندا والبرازيل، الرّحمة في أحضان الرّبّ، أنتم شهداء قدّيسون

ولأهلهم الصّبر و العزاء.

وللعالم آن الآوان كي نعيش بسلام.

إن لم تكن الأديان للسّلام فعلى الدنيا السّلام

الحياة مش لعبة."