اجتماعية

لاعب في ريال مدريد صلّى لاتّخاذ قرار البقاء في الفريق.. من هو؟
السبت 23 حزيران 2018
المصدر: نورنيوز
من أسبوع ولمدّة شهر دخل العالم في إيقاع كرة القدم العالميّة، إيقاع يزيد رنينه جمالًا عندما ندرك كمؤمنين أنّ لاعبًا في كأس العالم لا يخجل من المجاهرة بإيمانه، إيمان عظيم يجسّده حارس مرمى ريال مدريد وفريق كوستاريكا كايلور نافاس.

 

ولد نافاس في كوستاريكا في ظروف حياتيّة محفوفة بالمخاطر، ولكن عائلته المحبّة دعمته في طريقه إلى أن أصبح لاعب كرة قدم محترف مميّز بإيمانه. فهو مسيحيّ يواظب على الصّلاة مع زوجته خصوصًا في قراراته المصيريّة، نذكر مثلًا حيرته ما إذا كان ينبغي أن يبقى مع فريق ريال مدريد أو يغادره للانضمام إلى مانشستر يونايتد: "صلّيت وزوجتي وطلبنا من الرّبّ أن يرشدني. إن كان الله يريدني أن أغادر فسأغادر، وإن كان يردني أن أبقى فسأبقى.. وأنا مسرور جدًّا لبقائي..".

"الله يرسم هدفًا لكلّ شخص"، هذا ما يؤمن به نافاس، فهو يواظب على المشاركة كلّ ليلة خميس في سهرات إنجيليّة يؤكّد فيها أنّ "كرة القدم هي نعمة من الله، ولكن ليست الشّيء الأكثر أهمّيّة في حياتي: منذ أن قبلت المسيح في قلبي، هدفي الرّئيسيّ بات الوصول إلى الحياة الأبديّة وأن أكون معه.. المسيح يعطيني الحكمة، الرّوح المسالمة والقلب القويّ لمواجهة الأوقات الصّعبة."

ومن نافاس، الذي تغلّفه الشّهرة والموهبة من دون أن يسيطر عليه التّعالي، رسالة إلى كلّ من يحاول الكبرياء الاستيلاء على قلبه: "ابق قدميك على الأرض وكن متواضعًا في أوقات البركة والسّعادة."