اجتماعية

عالم في ناسا يرى يد الله في عجائب الفضاء
الثلاثاء 05 حزيران 2018
المصدر: نورنيوز
هو باحث وعالم في ناسا أراد أن بفصح عن شهادته في علاقته مع الرّبّ، شهادة وثّقها موقع infochretienne.com ليعكس عظمة المسيح.

 

منذ ١٠ سنوات وآدم سزابو يعمل على مشروع علميّ فضائيّ متوقّع إطلاقه في ٣١ تموز/يوليو المقبل، مشروع يهدف إلى إرسال مسبار يحيط بالشّمس لمعرفة أسباب سرعة الحركة الهوائيّة الشّمسيّة التي تؤثّر على الأرض وغيرها من الكواكب.

المشروع الذي يُدعى Parker Solar يتناوله باحثون كثر من ناسا، علماء باتوا- لكثرة التّأمّل المعتاد بالنّجوم- يغيّبون القوّة الخالقة التي تدير العالم أجمع، على عكس آدم، فالأخير إيمانه لا يزال يقظًا لعظمة الإله الخالق. هو، أمام الطّاقة الشّمسيّة والمخاطر النّاجمة عنها، وخلف كلّ عجائب الدّنيا، يعترف آدم: "أرى يد الله في عجائب الفضاء، وحتّى وجودنا هنا على الأرض لم يكن ليحدث بدون خالق إلهيّ".

جميل ألّا ينسى الإنسان عمليّة الخلق، ٦ أيّام كوّن فيها الرّبّ الكائنات الحيّة والنّجوم والإنسان والطّبيعة والبحر، فأعطى الحياة والحركة والنّور للفراغ الدّاكن، وسلّم إدارة الدّنيا للبشر الذين رمى فيهم ثقته، فأين نحن من حماية أمانة الله؟ أين نحن من منع التّلوّث والدّمار؟ وأين نحن من تقدير جمال ما خلق الله والحفاظ عليه؟