دينية

"الكلمات التي لا تُعطي نور المسيح تزيد الظّلام"
الثلاثاء 03 أيلول 2019
المصدر: نورنيوز
"الكلمات التي لا تُعطي نور المسيح تزيد الظّلام"... هي عبارة أشبه بوردة مقطوفة من بستان أجمل ما قالته الأمّ تريزا. هي وردة فوّاحة بعبير الصّلاح، تُسكر متنشّقيها بشذى الخلاص، تعطي قيمة قصوى للكلمات التي يتفوّه بها المرء، لأنّها لا تقتصر فقط على إعطاء نور المسيح بل الابتعاد عن الظّلام.

 

بحسب الأمّ تريزا، فإنّ استخدام كلمات لا تعكس وجه المسيح الحيّ تزيد من غرق المرء في وحل الخطيئة. هذه الكلمات يجب أن تشعّ نورًا، محبّة، سلامًا، خيرًا، صلاحًا، عونًا، مساندةً، مودّةً، إخلاصًا، إشراقًا، ضياءً، صدقًا...

كلّ كلام بعيد عن تعاليم المسيح يعزّز مبدأ الظّلم والعتمة والضّلال والضّياع والخيبة والخطيئة والألم والوجع والقسوة، كلّ كلام لا يعكس نور الله يُعتبر إخمادًا لشعلة الإيمان والضّوء الإلهيّ.

مع الأمّ تريزا، لا بدّ من أن نسير في درب التّعاليم الصّالحة التي تنثرها علينا من خلال باقة أقوال تشكّل خارطة طريق نحو الخلاص. مع الأمّ تريزا، سنسير اليوم في عالم مليء بالنّور، عالم عنوانه شعاع قلب الله، شعاع يبثّ ماء ودمًا محيين، شعاع يبعث الرّؤية الصّالحة ويخطف العتمة الضّالّة.

مع الأمّ تريزا، هلمّوا إلى اختبار النّور والسّير في وجهة معاكسة للظّلام، وذلك بانتقاء دقيق لكلماتنا وبصون ثمين للساننا!