دينية

في مجد سيّدة الانتقال...
الثلاثاء 06 آب 2019
المصدر: نورنيوز
من منّا لا ينتظر عيد سيّدة الانتقال، عيد مريم العذراء الّتي صعدت بجسدها المقدّس إلى السّماء لتتربّع ملكة على عرش الملكوت؟ كلّنا في انتظار عيدها الّذي بات عيدًا رسميًّا وطنيًّا، ولكن هل نتحضّر إليه جيّدًا من خلال المشاركة بإيمان في صلوات تساعيّة سيّدة الانتقال؟

 

اليوم، ها هي الفرصة المباركة تطلّ علينا كمؤمنين، من أجل الاستعداد للعيش في مجد مريم البتول على طول أيّام تسعة مباركة.

فتكريمًا لميتتها الصّالحة، نصلّي...

وفي مجدها الّذي نالته من حضور الرّسل القدّيسين وابنها الحبيب، نصلّي...

في مجدها الّتي حصلت عليه في ساعة موتها لأنّ نفسها فارقت جسدها وهي سكرى من محبّة الله، نصلّي...

في مجدها الّذي حصل عليه جسدها الطّاهر وتمجّد به بعد موتها، نصلّي...

أيّ في مجد انتقالها إلى السّماء من بعد موتها، نصلّي...

وفي مجد الرّسالة الّتي نالتها من السّماء بعد موتها، نصلّي...

ففي الإكليل الّذي تكلّلت به والاقتدار الّذي حصلت عليه لكي تحامي عن جميع البشر، نصلّي...

لنكون بهذا كلّه جاهزين روحيًّا، وتكون نفوسنا حاضرة وقلوبنا مشرّعة وعقولنا سالمة لاستقبال عيد سيّدة الانتقال بفرح وسلام وإيمان.