دينية

ماذا تخبّئ كلمة "مسيحيّ"؟
الاثنين 08 تموز 2019
المصدر: نورنيوز
"مسيحيّ "…كثيرًا ما تكون هذه الكلمة مطبوعة على أوراقك الثّبوتيّة من دون أن تُحفظ في قلبك وحياتك. أن "تكون" مسيحيًّا يجب أن "تعيش" مسيحيًّا بكلّ ما للكلمة من معانٍ روحيّة.

 

عند المعموديّة المباركة، أنتَ أصبحتَ مسيحيًّا وعليك اختبار هذه المسيحيّة بكلّ ما فيها من نِعم وعطايا. إذًا، منذ المعموديّة وأنتَ مدعوّ لتكون رسولًا مؤمنًا مبشّرًا صالحًا. فماذا تخبّئ كلمة "مسيحيّ" من رموز؟ 

حرف "م" يرمز إلى المحبّة، فالمسيح أوصاك في كلامه المحيي بأن تحبّ الآخرين كما أحببك هو، أي بلا حدود وبلا مقابل.

حرف "س" يرمز إلى السّلام، أيّ أن تكون متصالحًا مع نفسك، تختبر الهدوء والفرح والإيجابيّة رغم كلّ صعاب هذه الحياة. 

حرف "ي" يرمز إلى يسوع، إلى إبن الله الحيّ الذي معه وحده نختبر التّعاليم والوصايا.

حرف "ح" يرمز إلى الحقّ، أيّ إلى ضرورة التّشبّث بالحقيقة والصّدق، بعيدًا عن الكذب والنّفاق والنّميمة وملاحقة المنجّمين والبصّارين الذين يتّحدون بالكذب تحت راية معرفة الحقيقة.

وأخيرًا، حرف "ي" يرمز إلى ينبوع الخلاص أيّ المسيح الذي، وبعد عيش كلّ النِّعم أعلاه، سيوصلك إلى برّ الأمان والخلاص والطّمأنينة.

أن تكون مسيحيًّا يعني أن تكون رسولًا تعيش مع "ر" الرّحمة و"س" السّلام و"و" الوداعة و"ل" اللّقاء، فتقول "نَعَم" كما قالت مريم العذراء، نَعَم لمشيئة الرّبّ التي هي نعمة وعبور ومحبّة، لا نقمة وعبوديّة ومرض...