دينية

"نعم" للرّبّ...
الجمعة 28 حزيران 2019
المصدر: نورنيوز
"أن نقول "نعم" للرّبّ يعني أن تكون لنا شجاعة أن نعانق الحياةَ كما هي بمحبّة، بكلّ هشاشتها وصِغرها، ومع كلّ تناقضاتها"... هي وصيّة جديدة حملها البابا فرنسيس من على موقع تويتر إلى العالم أجمع.

 

كلمة "نعم" في المسيحيّة ليست عاديّة، بل هي رمز مبارك لجمال مريم وطاعتها وقداستها وبرّها، وها هو الحبر الأعظم يذكّرنا بها ويدعونا للتّمثّل بها.

بابا روما يسعى إلى حثّنا على حمل مسؤوليّة كلامنا بشكل مستمرّ، فمتى قرّرنا الدّخول مع الرّبّ في مشروعه الخلاصيّ، علينا أن نكون أهلًا لتحمّل كلّ ما في هذا المشوار الرّوحيّ من أفراح وصعاب.

البابا فرنسيس يريد أن يملأنا شجاعة لقبول كلّ ما ينزله الرّبّ علينا بفرح وصبر وامتنان، فالـ "نعم" تلك ليست سوى التزام وتكريس كلّيّ لمشيئة الرّبّ وتدبيره المحيي.

مريم العذراء التي قالت "نعم" للملاك المبشِّر، حملت في بطنها ابن الله وتحمّلت عذاب موته بفرح لأنّها عرفت أنّ القبول مع الرّبّ يعني المحبّة والتّسليم للرّبّ بكلّ تفاصيل الحياة.

إجعلينا يا مريم على مثالك أصحاب "نعم" مباركة، لنختبر الفرح والمحبّة الدّائمين في حياتنا، ونقبل الحياة بكلّ هشاشتها وصِغرها، ومع كلّ تناقضاتها لأنّها عطيّة من الله.