دينية

خاصّ- مار شربل يشفي زوجها أثناء صلاة المسبحة الورديّة
الاثنين 01 تموز 2019
المصدر: نورنيوز
عانى زوجها من مرض سرطان المعدة منذ نحو سنة ونصف، فرأت عذاب رفيق دربها وآلامه بأمّ العين، ورافقته فيها خطوة بخطوة، إلّا أنّ تحوّلاً طرأ غيّر مجريات الأحداث واختصر طريق الجلجلة.

 

وبحسب صفحة أعاجيب القدّيس شربل على موقع "فيسبوك"، تروي نهاد موسى جريسات الأردنيّة الأصل، أنّه فيما كان زوجها عزّت عوده العديلي لا يزال يعاني من مرضه، قصدت في 13 نيسان/ إبريل 2019 منزل د. سامي جريسات في الفحيص، وشاركت بصلاة مسبحة الورديّة مع عائلة مار شربل في الأردنّ.

هناك، وبين حبّات المسبحة زرعت نهاد صلواتها وابتهالاتها. حمّلت كلّ حبّة صلاة حارّة متشفّعة لمار شربل الّذي أضحى طبيبًا للكون كلّه، سائلة إيّاه نعمة الشّفاء لزوجها.

وفيما كانت القلوب تصلّي، حدث ظهور لمار شربل، ظهور تبّلّغت فيه نهاد شفاء زوجها من مرضه العضال.

هذه البشرى أكّدتها وثبّتتها الفحوص الطّبّيّة الّتي أجراها عزّت، والّتي أظهرت اختفاء المرض بشكل كامل. حملت نهاد هذه النّعمة من الأردنّ إلى عنّايا- لبنان، فقدّمت الشّكر لمار شربل في 20 نيسان/ أبريل 2019، ودوّنت الأعجوبة في سجلّ الأعاجيب الخاصّ بالدّير، وعادت إلى وطنها محمّلة من موطئ قدمي مار شربل ببركات روحيّة لا تُحصى.