دينية

ما هي معجزة صورة المسيح في بيروت؟
الأربعاء 10 نيسان 2019
المصدر: نورنيوز
هي معجزة لصورة المسيح شعّت قداسة وبركة من وسط أرض بيروت المباركة، بيروت لبنان السّاحرة بطبيعتها وشعبها، شاء الله أيضًا أن يسحرها بأعجوبة مباركة تعود إلى سنين بعيدة في التّاريخ المسيحيّ.

 

لقد استأجر مسيحيّ دارًا قريبة من مجمّع اليهود ليضع في واحدة من غرفها صورة المصلوب. وبعد أن ترك الدّار، استأجرها اليهود بعده فأخذوا يجرّحون تلك الصّورة المباركة.

غير أنّ فعلهم الشّرّير هذا انقلب آية مجيدة، إذ ما إن طعنوا جنب المصلوب في الصّورة بحربة حتّى تدفّق منه دم وماء.

الدّهشة غمرتهم والإيمان دغدغ قلوبهم، خصوصًا بعد أن دهنوا من ذلك الدّمّ مخلَّعًا فشفي حالًا وأعمى فأبصر فورًا وآخرين فبرئوا.

بعد هذه الأعجوبة، آمن الكثير من اليهود، فحملوا الصّورة المقدّسة وأتوا بها إلى الأسقف تائقين تعلّم قواعد الإيمان المسيحيّ.

العماد كان نصيبهم وتلك الدّار باتت كنيسة على اسم المخلّص، كنيسة لا يزال ذكرها معروفًا في بيروت، إذ أقام في القرن الثّالث عشر رهبان فرنسيسكان ديرًا إلى جانبها وسكنوه.

لهذه الآية الباهرة دعم آباء المجمع تكريم الأيقونات، هي آية خطّها أسقف بيروت بعريضة قدّمها إلى آباء المجمع المسكونيّ السّابع لتؤكّد مرّة جديدة أنّ لبنان أرض القداسة!