دينية

خاصّ- مار شربل وقف بجانب سريره ووضع يديه على رأسه فشُفي!
الأربعاء 06 آذار 2019
المصدر: نورنيوز
هي الأعجوبة الخمسون بعد عيد مار شربل، أمّا حاصدها فهو الطّفل فادي بسّام الجدّ المولود في دمشق عام 2009.

تكشف الصّفحة الخاصّة بأعاجيب مار شربل- عنّايا، عن إصابة فادي بمرض التهاب السّحايا القيحيّ، وتفسيره التهاب الدّماغ والأعصاب. وقد بلغت نسبة هذا الالتهاب الثّمانين بالمئة. وتخبر والدته دارين أنّه وبعد أن شعر ابنها بألم شديد في رأسه، ترافقه برودة والتهاب باللّوزتين، نُقل إلى المستشفى الفرنسيّ في القصاع- سوريا حيث تلقّى العلاج. وبعد يومين تفاقم الوضع وبدأت أطراف فادي ورقبته بالتّيبّس، ولم يعد يقوى على رؤية أيّ ضوء أو سماع أيّ صوت. 
وبعد تحديد نوع الفيروسات الّتي أصيب بها فادي، انطلقت مسيرة العلاج، ولكن خوف الأمّ على فلذة كبدها جعلها تطلب معونة السّماء، وتحديدًا قدّيس لبنان والعالم مار شربل. وأخذت قطنة زيت مقدّسة دهنت بها رأس ولدها وصلّت بحرارة كبيرة إلى الله سائلة شفاعة مار شربل والشّفاء لفادي. وفيما كانت تصلّي، شعرت دارين بالتّعب والنّعاس، فأحسّت وكأنّها بين اليقظة والحلم، وإذا بها تشاهد القدّيس شربل بالقرب من سرير ابنها يضع يديه على رأسه. الحلم لم يطل كثيرًا فاستيقظت ورأت ابنها يحرّك رأسه وأطرافه، وكانت تلك علامة على استجابة الله لتضرّعات الأمّ. 
أجرى فادي الفحوص اللّازمة وإذا بها تؤكّد أعجوبة الشّفاء، شفاء شكرت العائلة قدّيس عنّايا عليه بعد ثلاث سنوات، وتحديدًا في 12 شباط/ فبراير 2019، خلال زيارة ضريح شربل في عنّايا.