دينية

خاصّ- زيت مار شربل كان علاجها!
الأربعاء 27 شباط 2019
المصدر: نورنيوز
بدأت قصّة جويس بشارة خيرالله مع الألم عام 2015 حين أثقلت كاهلها بحمل كبير أدّى إلى إصابة أوتار اليد اليمنى بالتهاب قوّي، التهاب منعها مع تقدّم الوقت من حمل أيّ شيء بيدها أو حتّى ارتداء ملابسها بالرّغم من أدوية العلاج والجلسات الفيزيائيّة.

 

هذه الآلام تحمّلتها جويس فترة أربع سنوات حتّى طلبت شفاعة مار شربل في شهر ك2/ يناير 2019، حين كانت تصلّي مع "عيلة مار شربل- الأردنّ". هناك صلّت بحرارة كبيرة مع الجماعة، وتلت معهم المسبحة الورديّة ثمّ دهنت من زيت مار شربل المقدّس على يدها بإلهام من شفيعها، راسمة علامة الصّليب ثلاث مرّات، وإذا بها تشعر بيدها باردة كالجليد، وبالألم يزول بشكل مفاجئ؛ فأدركت حينها جويس أنّ صلواتها استجيبت وأنّ الأعجوبة قد تمّت.

عادت جويس إلى لبنان وفي جعبتها هذه الخبرة الرّوحيّة، فتوجّهت فورًا إلى طبيبها المعالج وأجريت لها الفحوص والصّور الطّبّيّة اللّازمة، وكان تأكيد على أنّ لا علّة في أوتارها. وحملت تقريرها الطّبّيّ، في 20 شباط/ فبراير الجاري، إلى دير مار مارون- عنّايا حيث دوّنت الأعجوبة الحادية والخمسين بعد عيد مار شربل، وشكرت طبيب السّماء على نعمته الكبيرة.