دينية

من فراش الموت إلى بطولات التّزلّج من جديد.. بفضل الرّبّ!
السبت 23 شباط 2019
المصدر: نورنيوز
ألكسا وكريس ثنائيّ أميركيّ يهوى التّزلّج ويعمل في هذا المجال، غير أنّ المرض ضربه ليمنعه من تفجير موهبته والاستمرار في مسيرته المهنيّة.

 

هو مرض نادر وخطير أصاب ألكسا التي أصبحت بسبب جراحة بليغة عاجزة عن ممارسة الرّياضة. الثّنائيّ بات أسير المرض مشلول الحركة، فمن البطولة في التّزلّج إلى الرّكود على فراش الموت البطيء.

لكنّ الثّنائيّ المؤمن بالمسيح انتصر على هذه العقبة المستعصية، فبالصّلاة الحارّة المتواصلة وبالاتّكال الكبير على مشيئة الرّبّ وبالتّبشير برحمته اللّامتناهية، انتصر الإيمان على المرض وعادت، بأعجوبة إلهيّة، الحياة إلى الشّريكَين من جديد.

لم يشأ الرّبّ إذًا أن تمرّ سنوات طويلة من دون أن يعاود الثّنائيّ ممارسة مهنته بشغف كبير، فها هي سنتان من الصّعاب تغلقان كتاب الآلام، ليتألّق ألكسا وكريس من جديد على حلبات الجليد متربّعَين على عرش المراكز الأولى.

هو نجاح يسخّره الثّنائيّ لتمجيد الرّبّ على الدّوام، فبأيادٍ متضرّعة ممدودة إلى السّماء يصرخان: "عبّدتَ يا ربّ طريقًا جديدًا لنا وسنبقى مخلصَين للحقيقة الإلهيّة"!

كم أنتَ عظيم يا الله، تجعل من الضّعف قوّة ومن الحزن فرح ومن الألم خلاص، فترصّع الفشل بذهب التّقدّم لتوصلنا إلى النّجاح الذي يرضيك! كم أنّ رحمتك عظيمة، تستمع إلى تضرّعاتنا مدركًا كيف تحلّ مشاكلنا، منتظرًا الوقت المناسب، محقّقًا الغايات الخيّرة، فنستعيد بفضلك الإيمان والفرح والرّجاء!