دينية

الكنيسة الجامعة هي الاعتراف بالإيمان...
الأربعاء 30 كانون ثاني 2019
المصدر: نورنيوز
"سألوه :من أيّة كنيسة أنت؟ من القسطنطينيّة؟ ‏من رومية؟ من أنطاكية؟ من الإسكندريّة؟ ‏من أورشليم؟ فها هم جميعًا متّحدون فيما بينهم. فأجاب القدّيس مكسيموس :: إنّ الكنيسة الجامعة هي الاعتراف بالإيمان الصّحيح والخلاصيّ بإله الكون."

 

إنطلاقًا من كلماته المباركة، سنسكب قالبًا من النِّعم لنكتسي منه في هذا اليوم المجيد وفي الأيّام المقبلة أسلوبَ حياة جديد يرسمه إلينا مكسيموس القدّيس في عيده المصادف هذا التّاريخ.

الاعتراف بالإيمان مفتاح الدّعوة إلى المجاهرة العظيمة التي أعلنها مكسيموس، هو هذا المفتاح الذي يفتح باب الخلاص، الاعتراف بإله الكون، بضابط الكلّ، بالمسيح ابن الله الحيّ الذي تجسّد من أجل خلاصنا من الخطيئة.

الكنيسة الجامعة هي التي يكون أبناؤها أصحاب ألسنة جهورة ناطقة بأعظم التّبشيرات وأصحاب قلوب تتفتّح برجاء للآخر المؤمن، فتنقل إليه تجربة الخلاص مع المسيح.

التّبشير، وكما دعا إليه القدّيس مكسيموس، هو سرّ الخلاص، هو لغة الرّوح، هو حاجة النّفس، هو الشّبع بعد الجوع الرّوحيّ والارتواء بعد العطش النّفسيّ.

عيد القدّيس مكسيموس شاء أن يكون اليوم انطلاقة مباركة لأيّام سنختبرها بالإكراز، فلا نصمت في ساحة الاختلاف، بل نخوض معركة المحبّة بلسان الإيمان ليتحوّل الاختلاف إلى خلاف وقبول وأمل.