دينية

الوحدة للعالم...
الجمعة 25 كانون ثاني 2019
المصدر: نورنيوز
اليوم، نختتم أسبوع الصّلاة من أجل وحدة الكنائس، اليوم نغلق كتاب الصّلوات المكثّفة من أجل تحقيقها.

 

العالم بحاجة ماسّة إلى هذه الوحدة التي تناجي التّضرّعات الصّادقة، فالصّلاة من أجل وحدة الكنائس لا يختمها يوم ولا يحدّها تاريخ لأنّها نبع خلاص القلوب والنّفوس.

وفي هذا اليوم المبارك، نجدّد يا ربّ رفع الصّلوات إليك، فيا ربّ، ومع ختام أسبوع الصّلاة من أجل وحدة الكنائس، نطلب منك تحقيق الوحدة في العائلات لألّا تزعزعها التّجربة والمشاكل.

يا ربّ، نطلب الوحدة في المجتمعات لألّا تفكّكها الآفات المهلكة.

يا ربّ، نطلب الوحدة في الأديان لكي يبتعد المسلم عن معاداة أخيه المسيحيّ ولا يقابل المسيحيّ أخاه المسلم بالتّعصّب.

يا ربّ، نطلب الوحدة في السّياسة فلا تتجدّد الاشتباكات بين التّيّارات الحزبيّة المختلفة الاتّجاهات.

يا ربّ، نطلب الوحدة في الصّلاة على نيّة المرضى والموتى والفقراء والمحتاجين.

يا ربّ، نطلب الوحدة في الإيمان فيهتزّ كوخ الشّيطان بإسم الصّليب العظيم.

يا ربّ، نطلب الوحدة في الرّجاء لنعرف أنّ مع المسيح لا موت بل خلاص روحيّ أبديّ.

ليكن ختام أسبوع الصّلاة من أجل وحدة الكنائس مناسبة لاستهلال بوادر الوحدة بالظّهور في عالم هو بأمسّ الحاجة إلى محبّة وتعاون وعطاء ورجاء وتجدّد وإيمان، عالم بحاجة إلى الاتّحاد بالرّبّ لتتألّق فيه الوحدة المرجوّة.