دينية

خاصّ- أغمضت عينيها واستنجدت بمار شربل فكانت المفاجأة!
الأربعاء 26 كانون أول 2018
المصدر: نورنيوز
هو زمن الميلاد الّذي لا يمكن أن يمرّ من دون نعمة "شربليّة" نلتمسها من حارس اللّيل الّذي لا ينعس ولا ينام، والّذي يسهر على أبنائه من عليائه مستجيبًا لنداء قلوبهم الشّجاعة، هو الّذي وُلد في السّماء عشيّة عيد الميلاد.

 

وفي التّفاصيل، بدأت قصّة جيهان شعيا عندما راحت تشعر بدوار مستمرّ ليلاً نهارًا، مع ظهور بقعة سوداء في الدّماغ بحجم 6 سنتمترات في العام 2013. هذا الأمر أقلق جيهان فخضعت، بحسب ما تخبر لموقع "نورنيوز" الإخباريّ، لصورة بالرّنين المغناطيسيّ، صورة لم تكشف عن أيّ مرض خبيث، ولا عن سبب ظهور هذه البقعة الّتي لم تكن من حاجة لعلاجها بأيّ دواء، وإنّما كان من الضّروريّ أن تُخضعها للمراقبة المستمرّة فكانت تخضع لصورة مرّة كلّ ستّة أشهرعلى مدى نحو 5 سنوات.

وقبيل الصّورة الأخيرة، عانت جيهان من مرض التّصلّب المتعدّد (MS)، إذ بدأت آلام كثيرة تُنهك جسمها، ما زاد قلقها وخوفها. وعندما حان موعد تجديد الصّورة شعرت وكأنّها تختنق وكأنّ قلبها سيتوقّف، فما كان من جيهان في تلك اللّحظة إلّا أن أغمضت عينيها وصلّت لمار شربل سائلة إيّاه أن ينتهي كلّ شيء وأن تكون تلك المرّة الأخيرة.

وبالفعل، كانت الأخيرة! إذ أظهرت النّتيجة اختفاء البقعة السّوداء بشكل كامل، من دون أن يعرف الطّبيب سبب ظهورها أصلًا وطريقة اختفائها.

هذا الاختبار الرّوحيّ جعل جيهان تقصد دير مار مارون في عنّايا، في 2 ك1/ ديسمبر 2018، حيث شكرت مار شربل على النّعمة الّتي أكّدت لها أنّ قطرة إيمان قادرة أن تصنع الأعاجيب في أيّ ظرف كان!