دينية

مار ميخائيل.. سيف الحقّ والعدل
الخميس 06 حزيران 2019
المصدر: نورنيوز
في هذا الزّمن المرّ الّذي يجتاحه الإرهاب وجنده المتزنّرين باللّاإنسانيّة والعنف تحت راية الدّين، في هذا العالم الّذي لا يمرّ يوم إلّا وتنغّص سلامه أنباء بشعة تصدّرت صفحات الإعلام ووسائل التّواصل، وتشوّه براءته وجماله أعمال الإنسان الّتي باتت تفوق العقل والخيال.. نوجّه أنظارنا اليوم إلى ربّ الجند وحارس كنيسة الله وأبنائه، إلى الملاك ميخائيل في عيده.

 

من بطل الفردوس المجيد، نطلب الشّفاعة، عساه ينتصر على إبليس العصر المتكبّر ويطرد ملائكته الأشرار المنتشرين في هذه الأرض الّذين يسرحون ويمرحون متلاعبين بأمن العالم واستقراره.

نضرع إلى خادم الله الأمين كي يزيل سموم هؤلاء الّذين يقودون معارك مستمرّة، معارك روحيّة لا تزرع في النّفوس سوى الشّك والضّلال بغية إهلاكها.

نلجأ إليك يا رئيس الجنود السّماويّين كي تحافظ على الكنيسة وتراثها وتردع سيوف الاضطهاد عن أبوابها وعن شعبها السّاجد لربّ الأرباب في داخلها، فكفانا هدرًا لدم أبرياء باتوا يصنّفون اليوم بين الشّهداء.

باسم المسيح، إفرد جناحيك يا ملاكنا القويّ والجبّار على الكون كلّه وخلّصه من الخطيئة والشّرور.

في عيدك، نصلّي لك يا حامل سيف الحقّ والعدل، يا قوّة الله، كي تحصّن نفوسنا ضدّ الشّيطان في حروبه، وتجعلنا أهلاً لنقف في المرصاد ضدّ كلّ الأخطار وننتصر بشفاعتك يا رأس فوج الجنود السّماويّة.