دينية

الرّوح القدّس.. عاصفة الفرص والتّقدّم
الأحد 03 حزيران 2018
المصدر: نورنيوز
"بحضور الرّوح القدس يحصل على الدّوام أمر ما، إذ عندما يهبُّ لا تبقى الأمور على حالها".. هكذا يصف البابا فرنسيس تدخّل الرّوح القدس في حياة المرء، تدخّل استعرضه الحبر الأعظم بتغريدة مباركة تظهر عظمة النّار والنّور الذي أنزله الرّبّ على المؤمنين.

الرّوح القدس شرارة أمل تشعل نار الرّجاء..

الرّوح القدس طلاقة كلام تكسر صمت الضّياع..

الرّوح القدس أكيال معرفة تروي عطش الجهل..

الرّوح القدس راية سلام تُهدّئ ساحة المعركة..

الرّوح القدس برعم نعمة ينمو ثمرة وزنات..

الرّوح القدس سحر جمال ينقّي شناعة البغض..

عندما يطرق الرّوح القدس باب حياتنا، تتفتّح الفرص أمام أعيننا، تتوسّع المعابر، تُبنى جسور التّواصل، ترتفع الإمكانات، فنختبر التّجدّد المستمرّ والنِّعم اللّامتناهية التي ترسم ملامح جديدة لحياتنا المهنيّة والعائليّة والشّخصيّة والرّوحيّة أيضًا.

الرّوح القدس لسان ناطق وعقل مفكّر وقلب نقيّ يكوّن الإنسان من جديد ويخلق من الحياة مسرحًا للفرص والتقّدّم والرّجاء، فأنزل يا ربّ روحك القدّوس وليسكن قلوبنا فينقّيها أبدًا.