أميركا

رعية مار مارون في سيدني تحتفل بعيد العذراء مريم سيدة لورد
الجمعة 17 شباط 2017
المصدر: نورسات
احتفلت رعية مار مارون في سيدني بعيد العذراء مريم سيدة لورد احياء لذكرى ظهوراتها للقديسة برناديت سوبيرو لاول مرة في 11 شباط 1858، بعد اربع سنوات من اعلان عقيدة الحبل بلا دنس.


تراس الذبيحة الالهية الاب ايلي نخول المرسل اللبناني وعاونه الاباء انطون الشدياق ويوسف متى وحضره عدد كبير من اعضاء الرعية، وفي عظته تحدث الاب نخول عن دعوة يسوع في الانجيل الى زيارته في اخوته الصغار الجوعانين والعطشانين والمرضى والمساجين. ولفت الى ان اول من يحتاج لهذه الزيارة هو انا. فعلي ان ازور نفسي لاشبعها من كلام يسوع والهاماته القدوسة واروي عطشها بعد ان جفت من الروحانية والتقوى، وعلي ان اسعى لاحررها من السجن الذي كبلها بسبب الخطيئة.
واضاف الاب نخول: اذا لم نتحرر ونغتني من عطايا يسوع وغناه لن نستطيع ان نعطي الآخرين ونشبع جوعهم وعطشهم الى الحياة.
هكذا فعل القديس بطرس عندما قال للمخلع: لا مال ولا فضة عندي امما اعطيك ما عندي، باسم يسوع الناصري قم وامش.
فالانسان الفارغ من الله مهما عمل من إحسان وكان فارغا من الداخل فلن يكون لعمله اي تأثير خلاصي في حياة من يخدمهم.
وختم الاب نخول عظته سائلا شفاعة العذراء مريم لتتحرك في قلوبنا نعمة التوبة الصادقة لتكون بابا للنعم والخيرات السماوية.
بعد القداس اقيمت مسيرة بالمشاعل من كنيسة سيدة لورد في منطقة اوورلوود الى مغارة قرب الكنيسة تجسد مغارة ماسابييل، ورفع المؤمنون الصلوات والترانيم من اجل السلام في القلوب وفي العالم اجمع.