أميركا

المهرجان السنوي الأربعين للتراث اللّبنانيّ في رعيّة "سيدّة لبنان في ميامي"
الجمعة 10 شباط 2017
المصدر: تيلي لوميار
لأنّ سلاحَنا للمحافظة على هويّتنا الشرقية، والتمسّك بتقاليدنا وعاداتنا، هو استنهاضُ شعبِنا كي يُدرِكَ أنّ المحافظة على القيم مرتبطٌ بحضارة وطننا وباستمرارنا في هذه الأرض المعطاء التي أنجَبَت الكثير من العظماء تكلّموا بلغةِ الصمت وساهموا في المحافظة على ثقافة وطننا. يستمرّ المهرجان السّنوي للتراث اللّبنانيّ، وللسنة الاربعين على التوالي بإحياء ثقافة لبنان الحضارية، بحضور ومشاركة أكثر من خمسة آلاف شخص من جنسيات أميركيّة ومكسيكيّة وغيرها.

ويهدف المهرجان إلى إبرازِ معالم لبنان وتذكير اللّبنانيين بأهميّة المطبخ اللبناني وتقديمه للأميركيين، بحسب ما أوضح كاهن الرعية الاب الياس سعادة، مشيراً الى أن اللبنانيين يبدأون مع الكنيسة بالتحضير لهذا المهرجان مع مئتي متطوّع من أبناء الجالية في ميامي، لإنجاح هذا المهرجان طيلة فترة تنظيمه، كي يبقى مساحةً للبنان الفكر والتاريخ والمستقبل ونشر ثقافةِ الحياة، كي لا تضمحّل هوّيتنا في عالمِ الاغتراب، بل لإضفاء غنىً مشرقي لا يتكرّر.