أميركا

أفرام الثّاني يدشّن نصبًا تذكاريًّا جديدًا لشهداء "سيفو" في الأرجنتين
الجمعة 21 حزيران 2019
المصدر: نورنيوز
طلب بطريرك السّريان الأرثوذكس مار إغناطيوس أفرام الثّاني، من كاهن كنيسة السّيّدة العذراء الكاثوليكيّة في فريان- الأرجنتين الأب سيرجيو لامبيرتي وأبناءها، الصّلاة من أجل السّلام في سوريا والعراق وبلدان الشّرق الأوسط، وذلك خلال زيارة الكنيسة حيث رفع صلاة الشّكر وبارك الحاضرين.

 

في كلمته، تحدّث أفرام عن العلاقات الطّيبّة بين الكنيسة السّريانيّة الأرثوذكسيّة والكنيسة الكاثوليكيّة، مشيرًا إلى الاتّفاقات بين الكنيستين وبخاصّةٍ اتفاق سنة 1984؛ آملاً أن تتحقّق الشّراكة الإيمانيّة الكاملة بين جميع الكنائس.

 ثمّ زار أفرام حاكم فرياس الدّكتور أستور آنيبال باذولا، في مقرّ المحافظة، وقد رحّب به الأخير مثمّنًا جهوده من أجل المسيحيّين المشرقيّين المضطهَدين، واهتمامه بكنيسة الانتشار على السّواء.

من جهته، شكر البطريرك أفرام الحاكم على استقباله، متطرّقًا إلى الوجود التّاريخيّ لكنيسته في الأرجنتين، مستذكرًا الإبادة السّريانيّة "سيفو"، واضعًا الحاكم في أجواء التّطوّرات في سوريا ودول المنطقة، وقضيّة مطرانَي حلب المخطوفين.

بعدها وضعا إكليلاً من الورود عند نصب الحرّيّة في ساحة 25 أيّار/ مايو.

هذا ودشّن البطريرك أفرام الثّاني نصبًا تذكاريًّا لشهداء "سيفو"، في ساحة 9 نيسان/ إبريل في فرياس، بحضور مطران الكنيسة الكاثوليكيّة في كتماركا لويس أوربون، وحاكم المدينة.

ومساءً توجّ نشاطات الخميس بقدّاس إلهيّ ترأّسه في كنيسة مار جرجس- فرياس، شدّد فيه على التّجدّد الضّروريّ بالرّوح القدس في حياة الإنسان الرّوحيّة وفي مسيرة الكنيسة الخلاصيّة.

وقد رافق البطريرك أفرام في مختلف المحطّات كلّ من النّائب البطريركيّ في الأرجنتين المطران كريسوستوموس يوحنّا غسالي، والنّائب البطريركيّ ومدير المؤسّسات البطريركيّة الخيريّة في العطشانة كريسوستوموس ميخائيل شمعون، والسّكرتير البطريركيّ ومدير دائرة الإعلام الأب الربّان جوزف بالي.