أميركا

أفرام الثّاني يحمل قضيّة مسيحيّي الشّرق إلى كوردوبا- الأرجنتين
الأربعاء 19 حزيران 2019
المصدر: نورنيوز
نقل بطريرك السّريان الأرثوذكس مار إعناطيوس أفرام الثّاني واقع المسيحيّين في الشّرق الأوسط، وبخاصّة في العراق وسوريا، إلى المسؤولين المحلّيّين في كوردوبا- الأرجنتين، ورفع إليهم قضيّة المطرانين المخطوفين داعيًا الجميع إلى العمل من أجل عودتهما سالمَيْن إلى أبرشيّتيهما. هذا وشكرهم على ما قدّمته المدينة لأبناء كنيسته المهاجرين من أجل الحفاظ على إرثهم السّريانيّ وتقاليدهم الشّرقيّة.

 

وفي التّفاصيل، ونقلاً عن إعلام البطريركيّة الرّسميّ، زار أفرام الثّاني بلديّة مدينة كوردوبا بحضور أعضاء المجلس البلديّ والقنصل السّوريّ الفخريّ في كوردوبا عبدالله الصدّي؛ وحاكم المقاطعة خوان سكياريتي بحضور وزيرين من حكومة المقاطعة والقنصل السوريّ الفخريّ.
هذا والتقى قناصل سوريا ولبنان والسّويد وألمانيا واليابان وكرواتيا في كوردوبا، بحضور القائم بأعمال السّفارة السّوريّة في بوينس أيريس ماهر محفوظ.
واجتمع بأعضاء مجلس كنيسة مار جرجس حيث استمع إلى تقرير عن تاريخ الكنيسة من إعداد أعضاء اللّجنة، وتعرّف على النّشاطات الثّقافيّة والتّربويّة والرّوحيّة الّتي أقيمت فيها، مقدّمًا بالتّالي توجيهاته إلى المجلس من أجل العمل معًا والتّعاون لما فيه خير الكنيسة وأبنائها في كوردوبا.
ورافق البطريرك أفرام في لقاءاته كلّ من النّائب البطريركيّ في الأرجنتين كريسوستوموس يوحنّا غسالي، والنّائب البطريركيّ ومدير المؤسّسات البطريركيّة الخيريّة في العطشانة الأب الرّبّان جوزف بالي، والسّكرتير البطريركيّ ومدير دائرة الإعلام كريسوستوموس ميخائيل شمعون.