أميركا

"البابا فرنسيس" مستشفى عائم وجهته الأمازون
الخميس 06 حزيران 2019
المصدر: نورنيوز
تنطلق في بداية شهر تمّوز/ يوليو "الباخرة- المستشفى" الّتي تحمل اسم "البابا فرنسيس"، من مرفأ أوبيدوس- البرتغال، لتزوّد أكثر من 700 ألف شخص من سكّان الأمازون بالمساعدة الصّحّيّة وبكلام الإنجيل، وفق ما ذكرت وكالة "فيدس".

 

المستشفى العائم يبلغ طوله 32 مترًا، تنهي أخويّة العناية الإلهيّة التّابعة لرهبنة القدّيس فرنسيس الأسيزيّ واتّحاد العلمانيّين التّحضيرات قبيل الانطلاق في مهامها. وهي تُعدّ المستشفى الأكمل والأشمل في البلاد، وتضمّ إنشاءات لأجل التّشخيص والعناية والاستشفاء والوقاية في الطّبّ العام وطبّ العيون وطبّ الأسنان والجراحة، مع مختبر للتّحاليل ومشفى وقاعة للتّلقيح، بالإضافة إلى معدّات التّصوير الشعاعيّ والموجات فوق الصّوتيّة والتّصوير الشّعاعيّ للثّدي وتخطيط القلب.

هذا وستضمّ الباخرة طاقمًا مؤلّفًا من 10 أشخاص، من بينهم رجل دين، إضافة إلى 20 طبيبًا وممرّضًا متطوّعين، من ضمنهم أساتذة جامعيّين وطلّاب.

ويُتوقّع أن تزور "الباخرة- المستشفى" نحو ألف موقع على طول الشّاطئ، وستبيت البعثات مدّة 10 أيّام في كلّ منها، وستعمل بمساعدة سيّارتيّ إسعاف للتّشخيص الأوّليّ ولأجل الطّوارئ، معتمدة على المستشفيات المحلّيّة في جوروتي وأوبيدوس والّتي تديرها الرّهبنة الفرنسيسكانيّة نفسها. وفي حال حدوث طوفان، ستكون الباخرة بمثابة قارب إنقاذ.

يُذكر أنّ "الباخرة- المستشفى" استقت الأخويّة فكرتها من زيارة البابا فرنسيس لمستشفى خاصّ بالأخويّة في ريو دي جانيرو لمناسبة اليوم العالميّ للشّبيبة عام 2013، حينها سأل البابا المؤسِّس الأب فرنسيسكو بيلوتي إن كان لديهم وجود في الأمازون، فكان جوابه سلبيًّا، ما دفع البابا إلى الرّدّ: "إذًا عليكم أن تكونوا موجودين هناك". من هنا انطلق مشروع بناء "الباخرة- المستشفى" والّذي تمّ بفضل اتّفاقيّة مع الدّولة البرازيليّة الّتي كرّست للمشروع عائدات تعويضات تمّ قبضها جرّاء ضرر جماعيّ تسبّبت به إحدى الشّركات بعد حادثة بيئيّة خلّفت 60 حالة وفاة وأضرارًا كبيرة.