أميركا

أفرام الثّاني من نيويورك: إضطهاد المسيحيّين في الشّرق الأوسط هو اضطهاد للأرثوذكسيّة
الجمعة 17 أيار 2019
المصدر: نورنيوز
أشار بطريرك السّريان الأرثوذكس مار إغناطيوس أفرام الثّاني إلى أهمّيّة الدّراسة اللّاهوتيّة من أجل إعداد جيل مثقّف من الإكليريكيّين وخدّام الرّبّ، وإلى أهمّيّة التّعاون بين الكنائس الأرثوذكسيّة المختلفة، خلال تلبيته دعوة متروبوليت أميركا الشّماليّة وكندا للكنيسة الأرثوذكسيّة ورئيس مجلس أمناء معهد القدّيس فلاديمير اللّاهوتيّ في نيويورك تيخون، لزيارة المعهد والجلوس إلى مائدة العشاء الّتي أعدّها مجلس الأمناء على شرفه.

 

خلال اللّقاء، شّدد أفرام الثّاني، بحسب إعلام البطريركيّة، على أنّ الاضطهاد الّذي يطال المسيحيّين في الشّرق الأوسط هو اضطهاد للأرثوذكسيّة والإيمان القويم، وقدّم للمعهد أيقونة السّيّدة العذراء والطّفل الإلهيّ من الأراضي المقدّسة في أورشليم كهديّة تذكاريّة.

يُذكر أنّ لفيفًا من المطارنة قد رافقوا أفرام في زيارته، وهم: النّائب البطريركيّ في أبرشيّة شرقيّ الولايات المتحّدة الأميركيّة ديونيسيوس جان قواق، ومطران أوروبا وأميركا للكناعنة سلوانس أيّوب، والنّائب البطريركيّ في أبرشيّة دمشق البطريركيّة تيموثاوس متّى الخوري.