أميركا

كيف أحيا الرّوم الملكيّون والموارنة الشّعانين في كندا؟
الثلاثاء 16 نيسان 2019
المصدر: نورنيوز
كما في لبنان كذلك في كندا حيث أحيا المسيحيّون الّذين يتّبعون التّقويم الغربيّ، أحد الشّعانين في قدّاسات وزيّاحات.

 

وفي التّفاصيل، ونقلاً عن "الوكالة الوطنيّة للإعلام"، ترأّس راعي أبرشيّة كندا للرّوم الملكيّين الكاثوليك المطران ابراهيم ابراهيم القدّاس الاحتفاليّ في كاتدرائيّة المخلّص لمناسبة "عيد الفرح والتّحضير لقيامة السّيّد المسيح من بين الأموات"، مشيرًا في عظته إلى أنّ "العيد الحقيقيّ هو عيد الكنيسة المليئة بشبابها وأطفالها، فهي الّتي تستطيع أن تعلّمنا كيفيّة التّمييز بين الفرح الحقيقيّ والآخر المزيّف، الأوّل هو فرح الرّبّ، فيما الثّاني هو فرح له نهاية ويؤدّي دائمًا إلى حزن وضياع"، داعيًا إلى المحافظة على الشّباب والأطفال وجعلهم يتكلّمون دائمًا باسم المسيح وينشدون هوشعنا في الأعالي.
هذا واحتفل راعي الأبرشيّة المارونيّة في مونتريال المطران بول مروان تابت بقدّاس الشّعانين في كاتدرائيّة مار مارون، حيث أشار إلى أنّ عيد الشّعانين "هو تاريخ الخلاص والاعتراف بيسوع ملكًا على قلوب النّاس. وبالتّالي اعتراف النّاس بملوكيّة يسوع هو اعتراف بحضوره في العالم".
وأشار إلى أنّ "دخول يسوع إلى أورشليم هو دخول في صلب تاريخ شعب الله ومسيرة خلاصه"، داعيًا كلّ إنسان إلى "إعادة النّظر بهذه الجدليّة الكيانيّة والالتزام بمباهج الأرض أو العمل من أجل الخلاص في الملكوت السّماويّ".